NATURE | ملخصات الأبحاث

ضبط جديد للطَّوْر باستخدام ليزر الأشعة السينيّة يكشف عن بِنْيَة مُبِيد يرقات البعوض BinAB

J Colletier et al

Nature (2016) doi:10.1038/nature19825 | Published online | English article

BinAB هو مبيد يرقات شبه بلوريّ، موجود في الطبيعة، ويُستخدم حول العالم لمكافحة الأمراض المُدَمِّرة التي ينقلها البعوض. تتركّب تلك البلورات من جزيئات متماثلة، هي BinA، وBinB، وهي تلعب أدوارًا مميزة في عمليّة التسمم متعددة الخطوات، مُتَحَوِّلةً من بلورات نشيطة عديمة الضرر إلى دايمرات متخالفة  قابلة للذوبان من مركّبات التوكسين الأولية، ثم إلى توكسين ناضج مُتَوَطِّن، وأخيرًا إلى مسام سُميّة قليلة الوحدات (أوليجوميرية). يعوق الحجم الصغير للبلورات – الذي يبلغ في المتوسط 50 وحدة خليّة لكلّ حافة – أي توصيف بنيويّ بالطرق التقليديّة. وفي هذا البحث يسجّل الباحثون حَلَّهم لبِنْيَة BinAB في بكتيريا Lysinibacillus sphaericus من جديد بواسطة التصوير البلوري المتسلسل بالفيمتوثانية بليزر أشعة سينيّة حرّ الإلكترون. وتَكشِف البِنْيَة عن وجود اتصالات، يتوسطها التايروسين، والكاربوكسيليت، تلعب دور صِمام درجة الحموضة pH، لإطلاق مركبات التوكسين الأوّلية القابلة للذوبان في المعي المتوسط القلوي لليرقة. ويظهر أن سطحًا بينيًّا ضخمًا من الدايمرات المتخالفة هو المسؤول عن إرساء BinA إلى BinB المقيد بالمستقبل؛ بغرض التوطين الثانويّ. ومن اللافت للنظر أن هذا السطح البينيّ يتألف بشكل كبير من بادئات الببتيدات، ما يشير إلى أن عملية النُضوج من خلال تحلُّل البروتين ستستثير تفكُّك مركّب الدايمر المتخالف، وتَقَدُّمه نحو تكوين المسام.