ملخصات الأبحاث

بِنْيَة شوكة الفيروس التاجي

A Walls et al
  • Published online:

تُعَدّ فيروسات كورونا مسؤولة عن إصابات الجهاز التنفسي في جميع أنحاء العالم. وهناك أنواع من هذه الفيروسات منخفضة التأثير، في حين تَسَبَّب بعضها في انتشار وباء الالتهاب الرئوي الحاد "SARS"، ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية "MERS" الحديثة. ويتوسط دخول فيروسات كورونا إلى الخلايا فيروس شوكة البروتين السكري ثلاثي الوحدات، الذي يحتوي على نطاق تقييد المستقبِل، فضلًا عن نطاقات الاندماج الغشائي. وقد قَدَّمت ورقتان بحثيتان ـ نُشرتا مؤخرًا في دورية Nature ـ بِنَى مجهرية إلكترون تبريد العينة عالية الاستبانة ـ بمقدار 4 أنجستروم ـ لفيروس البروتين السكري، قبل الاندماج الغشائي. وقد درس ديفيد فيسلير وزملاؤه ثلاثي الوحدات في حالة فيروس الالتهاب الكبدي في الفئران، واستخدم أندرو وارد وزملاؤه الفيروس التاجي، وفيروس بيتا التاجي البشري HKU1، وهو سبب من أسباب أمراض الجهاز التنفسي المعتدلة. وتكشف البِنَى عن عملية الاندماج الفيروسية، والتشابه البِنائي لبروتينات F للفيروسات المخاطانية paramyxovirus، مما يشير إلى أن هذه البروتينات الاندماجية قد تطورت من سلف مشترك بعيد.