ملخصات الأبحاث

خلايا عصبية خاصة بالذكور مرتبطة بالتعلم

M Sammut et al
  • Published online:

أسهَم المجهر الإلكتروني في إعادة تشكيل ورسم الشبكة العصبية للدودة الأسطوانية Caenorhabditis elegans بشكل مكثف، خلال الدراسات التي أجريت عليها السنوات الماضية، لكن أرانتزا باريوس وزملاءها اكتشفوا مؤخرًا زوجًا ثنائيًّا من الخلايا العصبية، لم يكن معروفًا من قبل، يُسمى MCMs، وهي خلايا الذكر الغامضة، التي تُشتق من تمايز الخلايا الدبقية حصرًا في ذكور الدودة الأسطوانية C. elegans في مرحلة النضج الجنسي. ويَعتمِد أحد أشكال التعلم الخاصة بالذكور على هذه الخلايا العصبية، من خلال إحداث توازن بين استجابات الانجذاب الكيميائي، والأولويات الإنجابية الخاصة بالذكور. ويوضح هذا الاكتشاف أن إضافة خلايا عصبية متعلقة بالجنس قد تكون وسيلة فعالة لإعادة تشكيل دوائر الدماغ أثناء مرحلة النضج الجنسي. ويخمن الباحثون أن قدرة الخلايا الدبقية على التصرف كسلف عصبي لإعادة تشكيل دوائر أكثر تعقيدًا ربما كانت وظيفتها من البداية.