ملخصات الأبحاث

الاستبدال التدريجي لإنسان النياندرتال

T Higham et al
  • Published online:

هل تعايَش الإنسان الحديث مع إنسان النياندرتال؟ محاولات الإجابة على هذا السؤال معقدة، نتيجة لحقيقة كون الطرق التقليدية لتقدير العمر من خلال الكربون المشع أصبحت غير موثوقة في نطاق توقيت هذا السؤال، حيث إنه مع اقتراب عينة الأعمار من 50.000 عام، يتبقَّى القليل من الكربون – 14، ويصبح من العسير الحصول على قياسات دقيقة. عمل توم هيجام وزملاؤه على تحسين معالجة العَيِّنَة، وتقدير عمر الكربون الراديوي من خلال القياس الطيفي الكتلي المُسرِّع لبناء تسلسل زمني قوي قائم على آخر ظهور لثقافة الأداة الموستيرية Mousterian tool culture ـ التي تم اعتبارها كوسيلة تشخيصية لوجود إنسان النياندرتال ـ في أربعين موقعًا من إسبانيا إلى روسيا. تشير النتائج إلى أن إنسان النياندرتال اختفى وجوده في أوقات مختلفة بمناطق مختلفة، مع تداخل كبير مع قدوم الإنسان الحديث لنحو 2,600 إلى 5,400 عام. وعوضًا عن النموذج السريع للاستبدال، يشير ذلك العمل إلى صورة معقدة حول تبادل ثقافي وبيولوجي وقع بين المجموعتين عَبْر فترة تمتد إلى عدة آلاف من الأعوام.