ملخصات الأبحاث

تجدد الخلايا العصبية في الوقت المناسب

O Bayraktar et al
  • Published online:

يتكون الدماغ من مختلف أنواع الخلايا العصبية (العصبونات) والخلايا الدبقية، لكن كيف تولد الخلايا الجذعية العصبية الأبوية مثل هذا التنوع خلال التطور—إلى حد كبير—غير معروف. تشير عدة خطوط من الأدلة إلى عنصر الوقت في نمط (وتيرة) تطور الخلايا الجذعية العصبية، وكانت دراستان—نُشرتا مؤخرًا بمجلة «نيتشر»—قد استخدمتا نماذج دراسية من ذبابة الفاكهة سوداء البطن، لتبرهن على وجود دور لتوالي الزمن تحت سيطرة المتتابعات التنظيمية. فقد أظهر عمر علي بيرقدار وكريس دو (باستخدام دماغ يرقة الذبابة)—وكذلك كلود ديسبلان وزملاؤه (باستخدام النظام البصري للذبابة)— أن أسلاف الخلايا العصبية تتغير بمرور الوقت لأنها تنتج موجات متعاقبة من البروتينات التنظيمية، مما يزيد بالتالي كلاً من حجم وتنوع سلالات خلاياها العصبية والدبقية. وكما تم تحديد أسلاف عصبونية مماثلة—وبروتينات تنظيمية مناظرة— في أدمغة الثدييات النامية، يُرجَّح أن هذا التنميط الزمني يساهم أيضًا في التعقيد العصبوني للقشرة المخية البشرية الحديثة.

doi:10.1038/nature12319