أضواء على الأبحاث

مركبةُ جوَّالة ترصد دوامةً غبارية من قلب زوبعة على كوكب المريخ

  • Published online:
زوبعةٌ تثير دوامةً غبارية على سطح الكوكب الأحمر.

زوبعةٌ تثير دوامةً غبارية على سطح الكوكب الأحمر.

Credit: NASA/JPL-Caltech/UA

تمكَّنت المركبةُ الجوَّالة «بيرسيفيرانس» التابعة لوكالة ناسا، من تسجيل صوتٍ صادر من قلب زوبعة مُحمَّلة بالغبار على كوكب المريخ، تُعرَف باسم "الدوامة الغبارية". يُشار إلى أن تلك هي المرّة الأولى التي يُسجَّل فيها هذا الضجيج على سطح كوكب آخر. وقد استعان العلماء بهذا التسجيل في الكشف عن الأوضاع داخل بنية الزوبعة.

أجرت ناعومي مَردوك -الباحثة بالمعهد العالي الفرنسي للملاحة الجوية والفضاء في تولوز- وزملاؤها تحليلًا لبياناتٍ جمعها مُكبّر الصوت «سوبركام» المُثبَّت بجسم المركبة «بيرسيفيرانس»، فيما اعترضت دوامةٌ غبارية طريق المركبة الجوالة مصادفةً، في سبتمبر 2021.

استخدم الفريق البحثي صوت هبَّات الرياح منخفض التردد إضافةً إلى بياناتٍ مستقاة من أجهزة الاستشعار الأخرى التي كانت تحملها المركبة على متنها، من أجل حساب ارتفاع الزوبعة والمسافة التي قطعتها، وتبيَّن أن ارتفاعها بلغ 118 مترًا على أقل تقدير، وأنها قطعت قرابة 19 كيلومترًا في الساعة. كما التقط مُكبّر الصوت على متن المركبة صوتًا عالي التردد، نتج عن ارتطام 308 حبات غبارية بالميكروفون، ومن هنا استطاع الفريق البحثي حساب الحد الأقصى لتركيز الغبار في الدوامة، إذ بلغ 27 جسيمًا لكل متر.

تجدر الإشارة إلى أن الدوامات الغبارية ترفع الغبار وتنشره في أرجاء سطح كوكب المريخ. ويقول الباحثون إن تعزيز المعرفة بهذه الزوابع من شأنه أن يساعد العلماء على فهم العمليات المسؤولة عن تلف معدّاتهم وأجهزتهم على سطح الكوكب الأحمر.

Nature Commun. 13, 7505 (2022)