أخبار

أفضل الصور العلمية الملتقطة عام 2022.

إيما ستوي ونيشا جايند

  • Published online:

باقة من الصور اختارها فريق إعداد الصور لدى دورية Nature، وكتبت التعليق عليها إيما ستوي ونيشا جايند. 

استحوذت مشاهد للكون، لم يُر مثلها من قبل، على مخيّلة الناس في عام 2022 عندما أخذ «تلسكوب جيمس ويب الفضائي»، التابع لوكالة «ناسا»، يرسل الصور إلى الأرض. أما على الأرض نفسها، فقد حصلنا على صور خلابة ملتقطة من نظم إيكولوجية مُجهَدة ومن عالم الخليّة. إليكم الصور التي حازت على اهتمام محرّري دورية Nature، بدءًا من الثقوب السوداء وانتهاءً بالثورات البركانية. 

Credit: Alexis Rosenfeld/UNESCO/Fondation 1 Ocean

زهور مرجانية. في إطار مسعًى عالمي لرسم خارطة قاع البحر، اكتشف باحثون شِعبًا مرجانيًّا بطول ثلاثة كيلومترات على عمق 30 مترًا قبالة ساحل تاهيتي الواقعة ضمن بولينيزيا الفرنسية. ويعَدّ الشِّعبُ واحدًا من أكبر الشِّعاب المكتشفة عند هذا العمق، ويضم أنواعًا من المرجان الزهري العملاق بحالةٍ بكر، وفقًا لمنظمة الأمم المتحدة الثقافية، «اليونسكو»، التي ترأّس المشروع.  

Credit: EHT Collaboration

هوّة مجرّية. يظهر في الصورة «ساجيتاريوس إيه*» (Sagittarius A*) - الثقب الأسود فائق الضخامة الواقع في مركز مجرّتنا، درب التبّانة. والصورة التي ترونها هي ثاني صورة ملتقطة مباشرة لثقب أسود. وكما كان الحال مع أول صورة ملتقطة من هذا النوع (التي كانت للثقب الأسود الواقع في مركز المجرّة M87، والتي أُزيح الستار عنها عام 2019)، فقد ركب علماء الفلك الصورة بالاستعانة ببيانات عمليات رصدٍ الموجات الراديوية أجراها «تلسكوب أفق الحدث»، الذي هو عبارة عن شبكة عالمية من المراصد الراديويّة.  

Credit: NASA, ESA, CSA, STScI, J. DePasquale (STScI), A. Pagan (STScI), A. M. Koekemoer (STScI)

محاليق غباريّة. تعلو في عنان الكون أصابع من غبار نجمي في هذا المنظر الذي التقطه «تلسكوب جيمس ويب الفضائي» لما يُدعى «أعمدة الخلق» Pillars of Creation، وهي منطقة تتشكّل فيها النجوم في نطاق «سديم العُقاب» Eagle Nebula. والنجوم الضاربة إلى الحُمرة، الواقعة عند أطراف أعمدة عديدة، تبدل لونها بفعل الغبار الذي يغلّفها. أما النجوم التي يميل لونها إلى الزُّرقة فهي تلك التي نفضت عنها معظم الغبار. ويقع هذا المشهد على بعد ألفَي فرسخ فلكي (6500 سنة ضوئية) عن الأرض. 

Credit: Grigorii Timin & Dr. Michel Milinkovitch/Nikon Small World 2022

كف قدم برص. صورة مفصلة لقدم جنين البرص صممها عالم البيولوجيا التطورية جريجوري تيمين باستخدام التصوير المجهري وتقنيات فنية أخرى. انطوت عملية تركيب الصورة على صبغ عينات صغيرة للغاية وتجميع مئات الصور المجهرية. 

Credit: Ling Li

بنًى عظمية. تظهر هذه الصورة المأخوذة بتقنية التصوير بالمجهر الإلكتروني الماسح لقطة قريبة للغاية لأجزاء من الهيكل العظمي لنجم البحر تُعرف باسم «العظيمات». والبني الشبكية عالية التراص للهيكل العظمي تكسبه خفة وزن لكنها تمنحه في الوقت نفسه صلابة وقدرة على مقاومة التلف.

Credit: Tony Wu/Wildlife Photographer of the Year 2022

نجمٌ متألّق. تراها رقصة ساحرة تحبس الأنفاس لنجم البحر العملاق، وما هي في حقيقة الأمر سوى عملية تكاثر النجم. يبيض هذا المخلوق وهو يرفع نفسه بأطرافه ويترنّح لتنجرف نطفه وبيضه مع التيّار. التقط المصوّر طوني وو هذا المشهد الذي نال عنه إحدى جوائز مسابقة «مصوّر الحياة البريّة الأفضل لهذا العام»، التي يعدها وينتجها «متحف التاريخ الطبيعي» في لندن. 

Credit: Roberto García-Roa (CC BY 4.0)

الذباب الزومبي. فطر طفيليّ منبثق من جسم ذبابة في «محمية تامبوباتا الوطنية» في بيرو. التقط هذه الصورة عالم البيولوجيا التطوّرية، روبيرتو جارسيا روا، وقد فازت في مسابقة الصور التي أعدتها دورية «بي إم سي إيكولوجي أند إيفوليوشن» BMC Ecology and Evolutionلهذا العام. تخترق أبواغ فطر "الزومبي" الهيكل الخارجي للذباب ودماغه، وتجبره على الهجرة إلى موقع أكثر ملاءمة لنمو الفطر. 

Credit: Caterina Tomba & Aurélien Roux

خلايا متمددة. مع انحناء هذه الرقاقة الخلوية المسطحة لتشكل قوسًا، تنتفخ الخلايا وتأخذ هيئة قبة. يقول علماء البيولوجيا الجزيئية إن فهم الكيفية التي تستجيب بها الخلايا للانحناء يمكن أن يسهم في تطوير النماذج النسيجية المجسمة التي تُعرف باسم العضيات.  

Credit: Leon Neal/Getty

طاقة بلا حدود. في فبراير، ولّد علماء لدى «الحلقة الأوروبية المشتركة» (أو JET اختصارًا)، الواقعة قرب مدينة أكسفورد البريطانية، أقوى نبضة طاقة مستدامة تُنتَج في التاريخ بدمج الذرّات في بعضها بعضًا. ويأمل العلماء أن يساعدهم المُفاعل «جِت» JET، الذي يأخذ شكل كعكة الدونات، على استغلال الاندماج النووي، وهو العملية التي تمدّ الشمس بالطاقة وقد توفّر للبشرية طاقة نظيفة لا حدّ لها.  

Credit: GOES-West NOAA/RAMMB/CIRA

انفجار عظيم. في يناير الماضي،استشعرت مقاييس الزلازل في شتى أنحاء العالم دويّ الثوران الهائل لبركان «هونجا تونجا-هونجا هَآباي» Hunga Tonga-Hunga Ha’apai الواقع في مملكة تونجا. وقد ولّدت القوة الاستثنائية للانفجار، التي التقطتها أقمار الرصد الاصطناعية المتطوّرة التي تراقب كوكب الأرض، أكبر عمود على الإطلاق من الدخان البركاني يسجَّل في التاريخ، متحدّيةً أفكارنا عن فيزياء الثورانات البركانية.  

Credit: Li Ping/TNC Photo Contest 2022

تفرّعات. هذه المجاري المائية التي تكوَّنت بفعل مياه الأمطار اتخذت شكلًا شبيهًا بشجرة على جانبي هذا الطريق في منطقة التبت. ليتمكن المصوّر، لي بينج (Li Ping)، من التقاط هذا المنظر الرائع، نام وحيدًا طوال الليل في موقف للسيارات على جانب الطريق، قبل أن يستعين بطائرته المسيَّرة لالتقاط الصورة في الصباح الباكر. وقد فازت اللقطة هذا العام بالجائزة الكبرى لمسابقة التصوير التي تنظمها «منظمة الحفاظ على الطبيعة». 

Credit: Katie-Marie Case

دوّامة أنفية. هذه الخلايا الأنفية البشرية مكسوّة بالأهداب، وهي شُعيرات دقيقة تحبس الأجسام الغريبة التي تدخل الأنف وتزيلها منه. في أثناء بحث طالبة الدكتوراه، كيتي ماري كيس، في أسباب تأثير مرض «كوفيد-19» في فئات عمريّة محدّدة أكثر من غيرها، لاحظت كيس أن هذه الدوّامات الأنفية الشبيهة بالمجرّات موجودة حصرًا في المرضى المسنّين.