ملخصات الأبحاث

دراسة لمستويات الإقبال على استخدام الفوسفور في الأراضي الزراعية حول العالم

.T. Zou et al

  • Published online:

من أجل تلبية الطلب المتزايد على الغذاء، من جهة، ومواجهة التحديات المتعددة، المتمثلة في تفاقم التلوث الناتج من الفوسفور واستنفاد احتياطيات الصخور التي تحتوي على الفوسفور، من جهةٍ أخرى، يجب تحسين كفاءة استخدام الفوسفور في إنتاج المحاصيل (يُقصَد بهذه الكفاءة نسبة مخرجات الفوسفور إلى مدخلات الفوسفور في نظام محدد، ويُرمَز إليها بالرمز PUE). وعلى الرغم من تكريس جهود عديدة لتحسين ممارسات إدارة المغذِّيات على نطاق المَزارع، يُلاحَظ أن قلة قليلة من الدراسات هي التي تناولت بالدراسة المسارات التاريخية لكفاءة استخدام الفوسفور والعوامل الاجتماعية الاقتصادية والإيكولوجية المؤثرة فيها على المستوى الوطني.

وفي هذا البحث المنشور، يُقدم الباحثون قاعدة بيانات ترصد مدخلات الفوسفور في نظام إنتاج المحاصيل ومخرجاته، وكفاءة استخدام الفوسفور حسب البلد ونوع المحصول في الفترة الممتدة بين عامي 1961 و2019. وتناول الباحثون الإسهام الكبير للعديد من العوامل الاجتماعية الاقتصادية المؤثرة في كفاءة استخدام الفوسفور، مثل مراحل التنمية الاقتصادية، ومَحَافظ إنتاج المحاصيل.

ولمواجهة تحديات إدارة الفوسفور، وجد الباحثون أنَّ كفاءة استخدام الفوسفور في إنتاج المحاصيل على مستوى العالم يجب أن تزيد إلى نطاق يتراوح بين 68 و81%. وتشير اتجاهات حديثة إلى حدوث بعض التقدم الحقيقي المُعتبَر على هذا الصعيد، مع ملاحظة أن التحديات والفرص المتعلقة بإدارة الفوسفور في أراضي المحاصيل الزراعية تتفاوت تفاوتًا كبيرًا من بلدٍ إلى آخر. 

الشكل 1 | رسم توضيحي لمدخلات ومخرجات الفوسفور المستخدم في أراضي المحاصيل الزراعية المستخدمة في هذه الدراسةيشير السهمان الأزرقان إلى الكمية المُدخَلة من الفوسفور؛ فيما يشير السهم الأخضر إلى غلة الفوسفور الناتج (أي كمية الفوسفور المُزالة من الحقول في إنتاج المحاصيل المحصودة)؛ بينما يشير السهم الأحمر إلى الكمية المفقودة من الفوسفور؛ أمَّا السهمان الأسودان، فيشيران إلى عملية تدوير الفوسفور الداخلية في التربة. أُعِدَّ هذا الشكل باستخدام برنامج «مايكروسوفت باوربوينت».

الشكل 1 | رسم توضيحي لمدخلات ومخرجات الفوسفور المستخدم في أراضي المحاصيل الزراعية المستخدمة في هذه الدراسةيشير السهمان الأزرقان إلى الكمية المُدخَلة من الفوسفور؛ فيما يشير السهم الأخضر إلى غلة الفوسفور الناتج (أي كمية الفوسفور المُزالة من الحقول في إنتاج المحاصيل المحصودة)؛ بينما يشير السهم الأحمر إلى الكمية المفقودة من الفوسفور؛ أمَّا السهمان الأسودان، فيشيران إلى عملية تدوير الفوسفور الداخلية في التربة. أُعِدَّ هذا الشكل باستخدام برنامج «مايكروسوفت باوربوينت». 

كبر الصورة