أضواء على الأبحاث

الاحترار العالمي يعبث برمال الكوكب

  • Published online:
الكثبان الرملية في صحراء طهار بالهند.

الكثبان الرملية في صحراء طهار بالهند.

Credit: Getty

من المعروف أن الكثبان الصحراوية تتشكَّل وتتطوّر على نحو طبيعي، وتخضع لقوة الرياح التي تذروها أينما تشاء، غير أن الاحترار العالمي قد يزيد من حدة المخاطر التي تمثّلها هذه الكثبان على الأنظمة البيئية ومرافق البنية التحتية في بعض المناطق، مثل خطوط السكك الحديدية والطرق.

من هنا، عمد أندرياس باس ولوسي ديلوبيل، من جامعة كينجز كوليدج لندن، إلى دراسة استجابة الكثبان الرملية الصحراوية، على مستوى العالم، لظاهرة تغيّر المناخ في أسوأ سيناريو للانبعاثات. عندئد حلل الباحثان مدى تأثير أنماط الرياح المحلية، التي تحاكيها النماذج المناخية، في الكثبان المتحركة التي قد يصل حجمها إلى بضع مئات الأمتار.

تبيَّن للفريق أنه في سيناريو الانبعاثات المذكور، قد تتغيّر الديناميكيات التي تؤثّر في قرابة ثلاثة أرباع مساحة الكثبان الصحراوية التي تغطّي سطح الكرة الأرضية بنهاية القرن الحاليّ، إذ يُتوقع أن يشهد ثلث أنظمة الكثبان الصحراوية للكوكب تغيّرات في الطقس المحلّي لها، سوف تُسفر عن زيادة حركة الكثبان الرملية. ومن بين الأنظمة التي سوف يطالها هذا التأثير الصحراء الغربية ومنطقة القرن الإفريقي وأستراليا الغربية. وفضلًا عن ذلك، قد تُفضي التغيّرات المناخية القاسية إلى زيادة رقعة حقول الكثبان الرملية في بعض المناطق، كصحراء طهار الهندية.

ويرى الفريق البحثي ضرورة دراسة التغيرات الطارئة على أنظمة الكثبان الرملية بسبب العوامل المناخية، وأخذها بعين الاعتبار عند تخطيط مرافق البنية التحتية وأماكن الأنشطة الصناعية والمدن.

Nature 611, 207 (2022)