ملخصات الأبحاث

أرصاد القمر الصناعي «كرايوسات-2» لسمك الجليد البحري على مدار عام

.J. Landy et al

  • Published online:

يتناقص الجليد البحري في منطقة القطب الشمالي جراء الاحترار المناخي بمعدل لم يُشهد مثيل له على مدار فترةٍ لا تقل عن 1000 عام. وفي الوقت الذي يستقطب فيه انحسار كتل الجليد في تلك المنطقة مزيدًا من الاهتمام التجاري بها، باتت تشهد المزيد من التقلبات وحركة الجليد، وهو ما يعزز المخاطر التي تتهدد سلامة مستخدمي تلك المنطقة للملاحة البحرية. وفي الوقت الحالي، بسبب عقبات كبيرة تعرقل معالجة البيانات المستقاة من عمليات قياس المرتفعات الجليدية، لا تتوفر بيانات أرصاد بالأقمار الصناعية لسمك الجليد البحري خلال فترة ذوبان الجليد التي تمتد من شهر مايو إلى سبتمبر، وهي فترة قد تُعد فيها تلك الأرصاد ذات أهمية قصوى لتطبيقات مثل التنبؤ بأحوال الطقس الموسمية. من هنا، في هذا البحث المنشور، استخدم الفريق البحثي تقنية التعلم العميق وعمليات محاكاة عددية لأشكال الاستجابة لعمليات قياس المرتفعات الجليدية التي يجريها رادار القمر الصناعي «كرايوسات-2» CryoSat-2، بهدف التغلب على عقبات معالجة البيانات تلك، واستحداث قاعدة بياناتٍ لسمك الجليد البحري في جميع مناطق القطب الشمالي على مدار فترة ذوبان الجليد هناك. وقد بيَّنت أرصاد ذاك القمر الصناعي الأنماط المكانية والزمنية التي تميز معدلات ذوبان الجليد هناك بعد تسجيلها باستخدام أجهزة استشعار مستقلة، واتسقت نتائج عمليات الرصد تلك مع ما كشفت عنه إعادة تحليل لنماذج لحجم الجليد البحري هناك على امتداد سلاسل زمنية معينة، وهي نماذج وضعها «نظام نمذجة ودمج بيانات جليد المحيطات على امتداد القطب الشمالي» Pan-Arctic Ice Ocean Modelling and Assimilation System>. واتضح أنه في الفترة ما بين عامي 2011 و2020، تراوح سمك الجليد البحري في القطب الشمالي بين 1.77 متر و1.97 متر في بداية موسم ذوبان الجليد في شهر مايو، وانخفض سمكه ليتراوح ما بين 0.71  متر و0.93 متر مع انتهاء موسم ذوبان الجليد في شهر أغسطس. وتجدر الإشارة إلى أن هذا السجل الذي وضعه الفريق البحثي للقياسات المرصودة لسمك الجليد البحري على مدار عام من شأنه أن يفتح الباب أمام الوصول إلى فهم أكبر لتأثيرات المناخ في القطب الشمالي على مدى نطاقات زمنية شتى. فعلى سبيل المثال، قد تؤدي عمليات الرصد لحجم الجليد البحري من بداية الصيف إلى الوصول مبكرًا لتنبؤات دقيقة بحجم الجليد البحري في ذروة موسم عمليات الشحن البحرية بالقطب الشمالي، والذي يمتد بين شهري أغسطس وأكتوبر.