ملخصات الأبحاث

تأخُّر استخدام محاصيل الطاقة الحيوية قد يهدد المناخ والأمن الغذائي

.S. Xu et al

  • Published online:

نجاح الإجراءات الساعية إلى إبقاء معدل الاحترار العالمي دون حاجز الدرجتين المئويتين ربما يتوقَّف على الإمدادات الوفيرة من الكتلة الحيوية، التي تُستخدَم لتوليد الطاقة الحيوية مع تجميع الكربون وتخزينه على نطاق واسع، والتي يُفترض أنها ستشهد زيادة ملحوظة في المستقبل. غير أنَّ التأثيرات الضارة لتغير المناخ على المحاصيل قد تقلل من نطاق عمليات توليد الطاقة الحيوية مع تجميع الكربون وتخزينه، وتهدد الأمن الغذائي، وبذلك تُنشئ حلقة غير معروفة من التغذية الراجعة الموجبة، تُضخم معدل الاحترار العالمي.

وفي هذا البحث المنشور، حدد الباحثون مقدار قوة هذه التغذية الراجعة، باستخدام نموذج مضغوط لنظام الأرض، طبقوا فيه استجابات المحاصيل للزيادات الحادثة في درجة حرارة موسم نمو المحاصيل الزراعية، وتركيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، وكثافة التسميد بالنيتروجين. وتبيَّن أن تجاوز مستوًى حرِجٍ من تغير المناخ سيؤدي إلى تغييرات جذرية في نُظُم اجتماعية إيكولوجية، بتعريض استقرار المناخ للخطر وتهديد الأمن الغذائي. وإذا تأخرت إجراءات التخفيف من حدة الاحترار العالمي، وتأخَّرت كذلك عمليات توليد الطاقة الحيوية مع تجميع الكربون وتخزينه على نطاق واسع حتى عام 2060، عندما يتجاوز معدل الاحترار العالمي حوالي 2.5 درجة مئوية، فإنَّ الكميات المُنتَجة من المحاصيل الزراعية اللازمة لتوليد الطاقة الحيوية مع تجميع الكربون وتخزينه ستكون منخفضة إلى الحد الذي يَقْصُر عن تحقيق هدف «اتفاق باريس للمناخ»، الرامي إلى إبقاء معدل الاحترار العالمي دون حاجز الدرجتين المئويتين بحلول عام 2200. ومما يزيد احتمالات تحقُّق هذا الإخفاق أن الطلب المستمر على الغذاء، الذي يؤدي إلى التوسع في زراعة المحاصيل الغذائية، أو تكثيف التسميد بالنيتروجين، لتعويض الكميات المفقودة في الغلة بسبب تغير المناخ.

تؤكِّد النتائج التي توصَّل إليها الباحثون أنَّ ثمة حاجةً مُلحَّةً إلى تفعيل إجراءات التخفيف من آثار التغيُّر المناخي مبكرًا، وحبَّذا لو يكون ذلك بحلول عام 2040، لتجنب تعرُّض المناخ لتغيير لا يُمكن إبطال تأثيره، واندلاع أزمات غذائية شديدة إذا لم تتوفر طُرُق أخرى لنزع ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي في المستقبل القريب، لتعويض انخفاض نطاق عمليات توليد الطاقة الحيوية مع تجميع الكربون وتخزينه.