أضواء على الأبحاث

أدوية مضادة للشيخوخة تُبشِّر بنتائج واعدة

  • Published online:

Credit: Alvin Telser/Science Photo Library

أثبتت الجرعات المحدودة من مركب «الراباميسين» rapamycin، المضاد للشيخوخة، فاعلية في الحفاظ على صحة أمعاء ذباب الفاكهة والفئران البالغة، ما يُسهِم بدوره في إطالة العمر، على الأقل في حالة الذباب.

ورغم ما يتمتَّع به عقار الراباميسين من خصائص واعدة من شأنها إطالة العمر الافتراضي لمجموعة من الكائنات، وكذلك تأخير الإصابة بالسرطان، فإن استخدامه على المدى الطويل قد تترتَّب عليه آثار عكسية.

من هنا، سعت باولا يوريسيك، الباحثة في معهد ماكس بلانك لبيولوجيا الشيخوخة في كولونيا بألمانيا، بمعاونة عددٍ من زملائها، إلى تقصي فرضية ما إذا كان تناول عقار الراباميسين على المدى القصير قد يؤدي إلى فوائد صحية طويلة الأجل. وهكذا، توصل الباحثون إلى أن تناول ذبابة الفاكهة من نوع Drosophila melanogaster، للعقار لفترة وجيزة في بداية مرحلة البلوغ، قد أثمر عن نتائج مماثلة لتعاطي العقار مدى الحياة، من ناحية إطالة العمر.

وفي السياق ذاته، كشف مزيد من التجارب أن إعطاء الراباميسين للحشرات في بداية مرحلة البلوغ قد أدى إلى تأخير ظهور أمارات الشيخوخة، عبر إبطاء التدهور المصاحب للتقدّم في العمر للخلايا المُبطنة لأمعاء الذباب. وقد حدث ذلك عبر تنشيط عملية الالتهام الذاتي، وهي عملية طبيعية للتخلص من الخلايا التالفة.

وقد توصل الفريق البحثي إلى نتائج مماثلة في الفئران؛ فقد أدَّى حقن الفئران حديثة البلوغ بجرعات الراباميسين لمدة زمنية قصيرة، إلى تحجيم الأضرار التي لحقت بالأمعاء خلال مرحلة منتصف العمر (تظهر في الصورة خلايا أمعاء بشرية)، ما يشير إلى أن فوائد الجرعات المحدودة من العقار تنطبق على الثدييات.

Nature Aging