ملخصات الأبحاث

إضافة السيانوسيليل إلى كيتوناتٍ صغيرة عبر تفاعلاتٍ انتقائية فراغية مُحفَّزة عضويًّا

.H. Zhou et al
  • Published online:

عادةً ما تُثبِت الانتقائيةُ الفراغية الإنزيمية تفوقًا على أغلب العوامل الحفَّازة الكيميائية، لا سيّما في ما يتعلّق بتحويل الركائز الصغيرة. فوفقًا لما تُفيد به «نظرية القفل والمفتاح»، تمتلك الإنزيمات مواقع نشطة مخصَّصة حصرًا لاستيعاب ركائزها المتفاعلة المُحدَّدة، وتلك ميزةٌ تفتقر إليها عادةً العواملُ الحفَّازة الكيميائية. وفي هذا السياق، يُعدّ تكوين مركّبات السيانوهيدرين من الكيتونات وسيانيد الهيدروجين من الحالات المثيرة للاهتمام؛ إذ يمكن تحفيز هذا التفاعل بفئاتٍ متنوعة من العوامل الحفَّازة، من بينها عوامل حفَّازة بيولوجية، وغير عضوية، وعضوية.

في هذا البحث المنشور، استطاع الباحثون تطوير عوامل حفَّازة عضوية حصرية يُمكن الاستفادة منها في تطبيقاتٍ متعددة، للاستعانة بها في عملية إضافة السيانوسيليل إلى كيتوناتٍ أروماتية وأليفاتية، من بينها مركب 2-بيوتانون الصعب، عن طريق تفاعلاتٍ تتسم بقدرٍ عالٍ من الانتقائية التماثلية. وتجدر الإشارة إلى أنَّ الانتقائية المتحقّقة في ما يتَّصل بتخليق المنتج الدوائي المرتبط بهذا المركّب (إذ بلغت نسبة المتصاوغات المرآتية 98: 2) لا تُضاهَى عند استخدام أي فئةٍ أخرى من العوامل الحفَّازة، بما في ذلك العوامل الحفَّازة البيولوجية المُهندَسة. وتشير النتائج إلى أنه يُمكن تصميم عوامل حفَّازة كيميائية حصرية تتسم بالانتقائية ذاتها التي تمتاز بها الإنزيمات في ما يتعلَّق بتحويل ركائز مُحايدة صغيرة، مع الاحتفاظ في الوقت نفسه بميزة إتاحة نطاقٍ واسع.