أضواء على الأبحاث

رمز الغزال يشير إلى أصول تقويم المايا

  • Published online:

Credit: photo, Heather Hurst; illustration, David Stuart/Sci. Adv.

قد تكون صورة الغزال المرسومة على جزء من جدار عمره 2200 عام في جواتيمالا أقدم الأدلة المعروفة عن تقويم حضارة المايا.

قام الباحثون بالتنقيب في سان بارتولو، أحد مواقع المايا في الأراضي المنخفضة من جواتيمالا، مما كشف النقاب عن مجمع هرميّ الشكل شُيِّد على مدار مئات السنين، حيث بُنيت الإضافات الأحدث فوق أنقاض الهياكل الأقدم. وقد أفاد ديفيد ستيوارت، من جامعة تكساس في أوستن، هو ومعاونوه بأن هناك جزءًا من جدار متهدم من مرحلة مبكرة – يرجع تاريخه إلى ما بين 200 و300 عامٍ قبل الميلاد بحسب تقنية الكربون المشع – مرسوم عليه صورة رأس غزال ورقم 7 بلغة المايا (كما بالصورة)، ومن المحتمل أنه يمثل يومًا من الأيام في نظام تقويم المايا.

ويُذكر أن الثقافات القديمة في جميع أنحاء أمريكا الوسطى، ومنها المايا، استخدمتْ تقويمًا مكونًا من 260 يومًا، حيث حدد التقويم كل يوم من الأيام باستخدام اسم من بين 20 اسمًا – ومنها «غزال» – ورقم من 1 إلى 13. ويُذكر أن رموز الغزلان شائعة الاستخدام في العديد من الثقافات. ويذهب المؤلفون إلى أن الرمز "7 غزال" قد يمثل أقدم دليل تم اكتشافه حتى الآن على هذا التقويم الديني، الذي لا تزال تستخدمه بعض مجتمعات السكان الأصليين في المنطقة.

Nature 604, 601 (2022)