أضواء على الأبحاث

قيثارة قديمة سافرت عبر طريق الحرير

  • Published online:

اكتشف باحثون قيثارة عمرها 1600 عام، في موقع يقع فيما يُعرف الآن بدولة كازاخستان. وهي تُطابق آلاتٍ موسيقيةً شوهدت داخل مقابر أنجلوساكسونية ترجع إلى الألفية الميلادية الأولى؛ ما يشير إلى أن طريقة تصنيعها قد انتقلت عبر آلاف الكيلومترات في العصور القديمة.

ففي إطار أعمال التنقيب التي نُفِّذَت خلال الحقبة السوفيتية في إقليم جيتياسار الكازاخستاني، استُخرج جسمٌ خشبي قديم، تبيَّن لاحقًا أنه آلة موسيقية وترية، ترجع إلى القرن الرابع الميلادي على وجه التقريب. وعندما أعاد فحصَها يرموند كولتفايت، الباحث المستقل في بلدية نيسودن النرويجية، اكتشف أنها قريبة الشبه من القيثارات المُكتَشفة داخل جبَّانات تنتمي إلى أوائل العصور الوسطى في إنجلترا وألمانيا، ومن بينها قيثارة سبق استخراجها من مقبرة شهيرة ترجع إلى القرن السابع الميلادي في موقع ساتون هو الأثري بالمملكة المتحدة.

تتميز القيثارة الكازاخستانية بأنها طويلة ومسطحة، وصندوقها الصوتي يتكون من قطعة واحدة، وله قاعدة مقوَّسة، وذراعان مجوَّفان، يرتبطان من الأعلى بعارضة. وقد شاع الاعتقاد بأن هذا الشكل، وهذه الطريقة في الصُّنع، قد امتازت بهما أوروبا الغربية دون غيرها.

ولما كان إقليم جيتياسار يقع على طريق الحرير، وهو طريق تجاري قديم كان يربط أوروبا بالصين، فإن هذه النتائج تشير إلى أن تصميم القيثارة قد انتقل عبر هذا الطريق من كازاخستان إلى أوروبا، أو العكس. ولعل هذه التبادلات الثقافية قد شكَّلت نموذجًا لعمليات نقل التقنية المبكرة بين الغرب والشرق، حسبما يرى مؤلفو الدراسة.

Nature 600, 572 (2021)