أضواء على الأبحاث

حتى العضوية منها: أضرارٌ جانبية للمبيدات

  • Published online:

Credit: Brendon Thorne/Bloomberg/Getty

يُروَّج للزراعة العضوية بوصفها بديلًا صديقًا للبيئة، خلافًا لطرق الزراعة التقليدية. ولكن بحثًا جديدًا يشير إلى أن حفنة من مبيدات الآفات التي تُستخدم في الحقول العضوية كفيلة بالتأثير على الحيوانات المحيطة على نحو يكاد يكون مطابقًا لتأثير مبيدات الآفات التقليدية.

تسمح لوائح الزراعة العضوية باستخدام قليل من مبيدات الآفات، التي عادةً ما تُنتَج من مَصدر طبيعي. ولدراسة تأثير هذه المركبات، اتجهت رافاييلا ألميدا، من الجامعة الكاثوليكية في لويفين ببلجيكا، وزملاؤها، إلى بِرَك في بلجيكا، محاطة بمحميات طبيعية، أو حقولٍ تعتمد الأساليب التقليدية في الزراعة، أو أخرى تأخذ بالأساليب العضوية، وهناك جمعوا نوعًا من القشريات الصغيرة، التي تعيش في المياه العذبة، ويطلَق عليها براغيث الماء Daphnia magna، التي تمثل أحد مصادر الغذاء المهمة للأسماك، ولا تستهدفها عادة المواد الكيميائية المستخدمة لمكافحة الآفات. 

وقد أظهرت الاختبارات التي أجراها الباحثون أن براغيث الماء التي جمعوها من البرك الموجودة بالقرب من حقول تُستخدم فيها أساليب الزراعة العضوية قد اكتسبت مقاومة لمبيدات الآفات المسموح باستخدامها في تلك المزارع. وأصبحت براغيث الماء، التي جمعها الباحثون من برك توجد بالقرب من حقول تعتمد أساليب الزراعة التقليدية، مقاوِمَةً لمبيدات الآفات التي يشيع استخدامها في الزراعة التقليدية.

ويقول الباحثون إن هذه النتائج تشير إلى أن مبيدات الآفات التقليدية ومبيدات الآفات العضوية يمكن أن ترسم المسار الذي تتطور خلاله هذه الأنواع غير المستهدفة.

Proc. R. Soc. B 288, 20211903(2021)