أضواء على الأبحاث

فرقعة الأصابع: السر في قوة الاحتكاك

  • Published online:

GEORGIA TECH

فرقعة الأصابع، هذا الفعل البسيط، يُخفي وراءه بعض الأفكار الفيزيائية المعقدة. يحبس الذراع الطاقة، ثم يُطلقها دفعةً واحدة، بحيث يضرب الإصبع الأوسط راحةَ الكفِ بصفعة حادة. وقد أثبت فريق بحثي كيف أن هذه العملية تعتمد على احتكاك الجلد بعضه ببعض.

صوّر سعد باملا، من معهد جورجيا للتكنولوجيا في أتلانتا، وزملاؤه، فيلمًا لعدد من المتطوعين يفرقعون أصابعهم وهم يرتدون مجموعة متنوعة من أغطية الأصابع، ووجدوا أن قفازات النتريل تصلح لأن تكون عامل التحكم في التجربة.

وعندما دَهَن الباحثون القفازات بمُرطِّب قائم على الماء، انزلقت الأصابع بسهولة شديدة، منعت تخزين طاقة كافية، وفشلت محاولة فرقعة الأصابع. كما نَجَم عن فرط الاحتكاك مشكلة من نوع آخر: فالقفازات المطاطية كانت أفضل في تخزين الطاقة من قفازات النتريل، ولكن الاحتكاك الشديد أعاق عملية إطلاق الطاقة، ما أدى إلى إبطاء سرعة الإصبع الأوسط، وإضعاف صوت الفرقعة.

ولاحظ الباحثون أن نعومة الجلد تلعب دورًا في هذه العملية. فعندما أضاف الباحثون الكُشتُبانات النحاسية تحت قفازات النتريل، تعذَّر انضغاط إصبعي الإبهام والوسطى لتحسين منطقة تلامسهما، وفقدت الفرقعة الكثير من حدة صوتها المميز. 

J. R. Soc. Interface 18, 20210672(2021)