ملخصات الأبحاث

تكوُّن الدم والمناعة في النخاع العظمي للجنين البشري وعلاقة ذلك بمتلازمة داون

.L. Jardine et al
  • Published online:

تكفل عملية تكوُّن الدم في النخاع العظمي استمرارية إنتاج الدم والخلايا المناعية طوال فترة ما بعد الولادة. يبدأ تكوُّن الدم في النخاع العظمي البشري أول ما يبدأ بعد مرور فترة تتراوح بين 11 و12 أسبوعًا على الحمل. إلا أننا نكاد لا نعرف شيئًا عن الكيفية التي يتطور بها النخاع العظمي للجنين على نحوٍ يلبي الاحتياجات المتخصصة للغاية لدى الأجنة وحديثي الولادة.

وفي هذا البحث المنشور، يُقدم الباحثون وصفًا تفصيليًا لمراحل نمو النخاع العظمي للجنين، بما في ذلك نمو الخلية اللحمية، وذلك باستخدام التقييم متعدد الأوميّات للحمض النووي الريبي المرسال (mRNA) وتعبير المُحدِّدات المستضدية للبروتينات المتعددة. وقد توصَّلوا إلى أنَّ مخزون خلايا الدم والمناعة بأكمله ينشأ في النخاع العظمي للجنين خلال مدة زمنية قصيرة تتراوح ما بين ستة وسبعة أسابيع من بداية الثلث الثاني من الحمل، إذ يُعزِّز النخاع العظمي للجنين التنوُّع السريع والواسع للخلايا النخاعية، وتبدأ المجموعات الفرعية من الخلايا الدموية الحُبيبية واليوزينيات والخلايا المُتغصِّنة بالظهور لأول مرة. يُناقض هذا التنوع الكبير في الخلايا الليمفاوية البائية في النخاع العظمي للجنين ما يحدث في كبد الجنين في العمر الحملي نفسه، حيث تُظهر الخلايا السلفية المكوِّنة للدم في كبد الجنين، والنخاع العظمي للجنين، ودم الحبل السري اختلافاتٍ نسخية ووظيفية تُسهم في تحديد هوية النسيج وتنوُّع الخلايا. كما تُكوّن أنواع الخلايا البطانية بُنى وعائية متمايزة، بيَّن العلماء أنَّها مُقسَمَة إلى مناطق منفصلة متجاورة داخل النخاع العظمي للجنين.

وأخيرًا، كشف الباحثون عن حدوث اختلال انتقائي في نمو الخلايا الليمفاوية البائية، والخلايا الشبيهة بكرات الدم الحمراء، والنخاع، مردّه الانحياز التمايزي داخل الخلايا والتنظيم الخارجي لها، عبر بيئةٍ ميكروية مغايرة في متلازمة داون (التثلث الصبغي 21).