أضواء على الأبحاث

إبرة في حبة دواء 

  • Published online:

استطاع فريق من الباحثين تصميم حبة دواء تثقب جدار المعدة، وتوصّل الدواء إلى داخله، ما يمكن أن يساعد الأشخاص الذين يخافون وخز الإبر في تلَقِّي أدويتهم.

رغم أن الأشخاص عامةً يفضلون حبوب الدواء على الحُقَن في تلَقِّي العلاج، فثمة أدوية لا تكون فعّالة إلا بأخْذها عن طريق الإبر. ولمواجهة هذه المشكلة، صمم أولريك رابِك، من شركة «نوفو نورديسك» Novo Nordisk بمدينة مالويف بالدنمارك، وجيوفاني ترافرسو، من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بمدينة كيمبردج الأمريكية، وزملاؤهما، كبسولة تجمع أفضل خواص الطريقتين في توصيل الدواء.

يبلغ طول الكبسولة الجديدة، وهي بيضاوية الشكل، 15 مليمترًا، وتستوعب ما يصل إلى أربعة مليجرامات من الدواء السائل. تستقر هذه الكبسولة في المعدة بعد ابتلاعها، وتصحح وضعها تلقائيًّا، نظرًا إلى توزيع الوزن الذي يزيد عند قعرها بعد الثبات في المعدة. وخلال دقائق، تذيب العُصارات الهاضمة الكُريّات التي تغلف أعلى الكبسولة، ما يحفز الإبرة على حقن الدواء في جدار المعدة، الذي يبدأ عملية الامتصاص. بعد ذلك، تتراجع الإبرة إلى الكبسولة، بصورة تسمح لها بالمرور عبر الأمعاء، دون التسبب في أي ضرر.

وفي التجارب التي أجريت على الحيوانات، أثبت الباحثون أن الكبسولة الجديدة قادرة على توصيل أدوية علاجية، مثل الإنسولين، والأجسام المضادة وحيدة النسيلة، التي عادة ما تُعطى للمرضى عن طريق الحقن. ويتطلع الباحثون إلى تجريب هذا المِحقن الذاتي على البشر قريبًا.

Nature 597, 306 (2021)