أضواء على الأبحاث

هل توجد علاقة بين نشاط بركان سانتوريني وانحسار مياه البحر؟

  • Published online:

Credit: DC Premiumstock/Alamy

تشير البيانات التي تغطي فترة تمتد إلى 360 ألف سنة مضت إلى أن البركان الذي أنشأ جزيرة سانتوريني (موضَّحة في الصورة)، وهي مقصد سياحي شهير في اليونان، يبدأ ثورانه عندما ينخفض ​​مستوى سطح البحر انخفاضًا ملحوظًا.

بشكل عام، ينخفض ​​مستوى سطح البحر العالمي خلال موجات البرد التي تضرب الكوكب، وذلك عندما تتجمد الصفائح الجليدية، ثم يرتفع مرة أخرى عندما يذوب الجليد، ثم تتدفق مياهه من جديد إلى داخل المحيطات. ومن الممكن أن يؤثر هذا النمط على توقيت الثورات البركانية فيما يتعلق ببراكين الجزر.

وقد عقد كريس ساتو، من جامعة أكسفورد بروكس في المملكة المتحدة، وزملاؤه، مقارنةً بين ثورات بركان سانتوريني على مدار 360 ألف سنة ماضية، وبين سجلات ارتفاع مستوى سطح البحر خلال الفترة ذاتها. ووجد الباحثون أنه في كل مرة تقريبًا انخفض ​​فيها مستوى سطح البحر بمقدار 40 مترًا عن مستواه في يومنا الحاضر، كانت الصخور المنصهرة تبدأ في التدفق والاندفاع إلى أعلى داخل البركان. أما عندما انخفض ​​مستوى سطح البحر بمقدار ثلاثين أو أربعين مترًا أخرى، فإن تلك الصخور المنصهرة عادةً ما كانت تواصل طريقها حتى تصعد إلى السطح، مما يتسبب في ثوران البركان.

تؤدي انخفاضات مستوى سطح البحر إلى تقليل الوزن الضاغط على البركان؛ مما يسهم بدوره في تغيير مستويات الإجهاد في الصخور، الأمر الذي يجعلها تتصدع وتفتح الطريق أمام الصخور المنصهرة للارتفاع نحو السطح. كذلك يمكن أن تؤثر تغييرات مماثلة في الإجهاد على عديد من براكين الجُزر، والبراكين الساحلية الأخرى في شتى أنحاء العالم، ما يمكن أن يؤثر بدوره على ثورات تلك البراكين.

Nature Geosci. (2021)