ملخصات الأبحاث

انحناء الضوء وارتداد الأشعة السينية من خلف ثقب أسود فائق الضخامة

.D. Wilkins et al   

  • Published online:

تبدو المناطق الأقرب إلى مراكز الأقراص التراكمية حول الثقوب السوداء ساطعة بفِعل تعرُّضها للأشعة السينية المُنبعِثة من تلك الهالة الصغيرة ذات الخصائص شديدة التغيُّر التي تقع في المحيط المباشر للثقب الأسود. وتلك الأشعة السينية التي يُلاحَظ انعكاسها من القُرص، بالإضافة إلى التأخر الزمني في صدورها، نتيجة التباين في صدى انبعاث الأشعة السينية، أو "ارتدادها" عن القرص، يسمحان لنا برصد البيئة الموجودة خارج أفق الحدث بصورة مباشرة. وتُعَد مجرة ‎«آي زويكي 1» I Zwicky 1، المعروفة اختصارًا باسم (I Zw 1)، مجرة قريبة، تنتمي إلى النوع الأول من مجرات ‎«سيفيرت» ذات الخطوط الطيفية ضيقة النطاق. وكانت دراسات سابقة أُجريَت على ارتداد الأشعة السينية عن القرص التراكمي لهذه المجرة قد كشفت عن أنَّ هالة هذا القرص تتألَّف من جزءين، أحدهما بطيء التغير وممتد على المساحة الداخلية من سطح القرص التراكمي، بينما الآخر هو لُبٌّ متوازي الأشعة، يتزايد تقلُب درجة سطوعه كلما اتجهنا من قاعدته إلى أعلى، وتهيمن على هذا اللب التغيرات الأسرع في الهالة.  

وفي هذا البحث المنشور، يستعرض الباحثون ما لاحظوه فيما يخص وهج الأشعة سينية المُنبعِثة من حول الثقب الأسود فائق الضخامة، الموجود في مجرة I Zw 1؛ حيث تمكَّن الباحثون من رصد نمط انعكاس الأشعة السينية من القرص التراكمي حول هذا الثقب عن طريق رصد ظهور خط ذي عرض واسِع نسبيًّا من خطوط طيف الحديد من نوع K، وحدبة تدل على تأثير كومبتون في طيف انبعاث الأشعة السينية. ويُظهِر تحليل وهج الأشعة السينية ومضات قصيرة من الفوتونات تلازِم تجدُّد ظهور انبعاثات الأشعة السينية من خلف الثقب الأسود. وتُبيِّن التغيرات في طاقة هذه الفوتونات أصولها التي تعود إلى مناطق مختلفة من القرص. وهذه الفوتونات ترتد عن الجانب البعيد من القرص، وتنحني حول الثقب الأسود، وتتضخم بفِعل مجال الجاذبية القوي هناك. ويؤكِّد رصد انحناء هذه الفوتونات حول الثقب الأسود أحد التنبؤات الرئيسة التي تطرحها نظرية النسبية العامة. 

References

  1. Reference 1 | article
Affiliation