ملخصات الأبحاث

الاستجابة المناعية للقاح «BNT162b2» المضاد لـ«كوفيد-19» في البشر

.U. Sahin et al
  • Published online:

"BNT162b2" هو لقاح من حمض نووي ريبي مرسال (mRNA) مُعدّل النوكليوزيدات، ومُعدّ من جسيمات نانوية دهنية ترمّز البروتين السكري الشوكي لفيروس"سارس-كوف-2" في هيئته التي تكون ثابتة قبل التحامه بالخلايا. وقد أظهر هذا اللقاح فعالية بنسبة 95% في منع الإصابة بمرض "كوفيد-19". وفي هذا البحث المنشور، يضيف الباحثون المزيد من البيانات إلى النتائج التي أعلنت عنها دراسة سابقة من المرحلتين الأولى والثانية، وذلك عبر تقديم بيانات متعلقة بالاستجابة المناعية المُستحثة بالتطعيم بالجرعتين المهيِّئة والمُعزِّزة من اللقاح "BNT162b2"، من تجربة إضافية من المرحلتين الأولى والثانية، أُجريت على بالغين أصحاء (تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عامًا).

 استثار اللقاح استجابة قوية من الأجسام المضادة. فبعد أسبوع واحد من تلقي الجرعة المُعزِّزة منه، ارتفع المتوسط الهندسي لتركيز الأجسام المضادة المحيِّدة لفيروس "سارس-كوف-2" في مصل الدم والمعايَر عند نسبة قدرها 50% إلى ما يصل إلى 3.3 ضعف النسب التي لوحظت في العينات المأخوذة من أفراد متعافين من مرض "كوفيد-19". كما أدت أمصال الأجسام المضادة التي حفزها لقاح "BNT162b2" إلى تحييد 22 فيروسًا زائفًا يحمل البروتين الشوكي لسلالات مختلفة من فيروس "سارس-كوف-2". وقد أظهر معظم المشاركين في الدراسة استجابة مناعية قوية سواء على صعيد خلايا +CD8 و +CD4 التائية المساعدة من النوع الأول، أو سيتوكين "إنترفيرون جاما"+ أو الإنترلوكين-2+  (+IL-2)، وهي استجابة أمكن للباحثين رصدها على مدار فترة الملاحظة التي خضع لها المشاركون في التجربة والتي استمرت لمدة تسعة أسابيع من تلقي الجرعة المُعزّزة. 

وباستخدام تقنية مركب التوافق النسيجي الرئيس (MHC) الببتيدي المعقد متعدد القسيمات، اكتشف العلماء عددًا من المُحددات المُستضدية المُستحثة باللقاح "BNT162b2"، والتي أظهرتها أليلات متكررة بمركب التوافق النسيجي الرئيس المعقد واستمرت في السلالات المتحورة من الفيروس. وبعد أسبوع واحد من تلقي الجرعة المُعزِّزة، كانت خلايا +CD8 التائية المستهدِفة لمُحددات مُستضدية معينة، من النمط الظاهري الذي ميَّز خلايا الذاكرة المناعية المُستفعلة المتمايزة مبكرًا، تشكل نسبة تتراوح بين 0.02  و2.92% من مجموع خلايا +CD8 التائية المنتشرة في الجسم، واستطاع الباحثون رصدها (بنسبة تتراوح بين 0.01 و0.28%) بعد مرور ثمانية أسابيع.

 باختصار، يستثير اللقاح "BNT162b2" استجابة مناعية تكيفية خلطية، ذات خلايا مناعية من أنواع متعددة موجهة ضد المُحددات المُستضدية التي استمرت على مدى تطور مجموعة عريضة من سلالات الفيروس، بجرعات يتحملها متلقو اللقاح بصورة جيدة.