أضواء على الأبحاث

إهدار الطعام يبلغ مستوًى صادمًا في الصين

  • Published online:

Credit: China Photos/Getty

أكثر من ربع المنتجات الغذائية المخصصة للاستهلاك البشري في الصين تُهدَر أثناء انتقالها خلال سلسلة الإمداد أو الأراضي، ويَؤْول مصيرها إلى أكوام النفايات.

فحص ليو جانج، من جامعة جنوب الدنمارك في أودنسه، وزملاؤه، بيانات مستمدة من عمليات المسح الميداني، وراجعوا الأبحاث المنشورة بغرض تقييم المصير النهائي للغذاء الذي تنتجه البلاد، البالغ تعداد سكانها 1.4 مليار نسمة. وخلصت تقديرات الفريق إلى أن حوالي 350 مليون طن من إنتاج المَزارع، التي تمثل 27% تقريبًا من إنتاجها الإجمالي، يتم التخلص منه على أيدي تجار التجزئة، أو المطاعم، أو المستهلكين، أو يتلف، ويُتخلص منه قبل بلوغه مرحلة البيع بالتجزئة أصلًا.

وعلى الرغم من أن حوالي نصف هذه الكمية المهدَرة تضيع خلال عملية تخزين الغذاء ومعالجته، إلا أن تناول الطعام خارج المنزل، بما في ذلك تناوله من خلال عربات الطعام، والمطاعم، والمقاصف، ينتج 45 مليون طن تقريبًا من الطعام المهدَر سنويًّا.

لا شك أن إهدار الغذاء بهذه الكميات الكبيرة يشكل تهديدًا لأهداف التنمية المستدامة، والمحافظة على البيئة. ويقترح مؤلفو الدراسة وسائل للحدّ من هذا الهدر، كما يوصون بأنْ تَستخدِم الأُسَر المعيشية الريفية في الصين أنظمة تخزين أكثر كفاءة، وأن تقلل المطاعم الحضرية من الحصص الغذائية المقدَّمة، مع تشجيع زبائنها على اصطحاب بقايا وجباتهم معهم.

Nature Food (2021)