أضواء على الأبحاث

اكتشاف نوع مهدد بالانقراض من نباتات «المصباح السحري»

  • Published online:

Credit: Siti Munirah Mat Yunoh et al./PhytoKeys (CC BY 4.0)

اكتشف الباحثون نوعًا جديدًا من نباتات "المصباح السحري"، وهي نباتات عديمة الأوراق تبدو كأنها أضواء متوهجة صغيرة. بيد أنه من المؤسف أن هذا النبات قد يكون على وشك الانقراض بالفعل.

من المعروف أن النباتات التي تنتمي إلى جنس الثيسمة (Thismia)، والتي درج الاصطلاح  على تسميتها بـ"المصابيح السحرية"، تستمد غذاءها من فطريات تعيش في جوف الأرض، وأنها تنمو في أجزاء من آسيا ومنطقة أسترالاسيا والأمريكتين. وقد عكفت سِتي منيرة مات يونوه، من المعهد الماليزي لأبحاث الغابات في كيبونج، وفريقها البحثي على توصيف نوع جديد من الثيسمة اكتُشِفَ لأول مرة في عام 2019 في إحدى الغابات الماليزية المطيرة. وأطلق عليه العلماء اسم Thismia sitimeriamiae (موضح في الصورة)، نسبًة إلى والدة المستكشف المحلي الذي اكتشف هذا النوع، وذلك تقديرًا لما قدمته من دعم لجهود ابنها في مجال المحافظة على الطبيعة.

ولا يتجاوز طول هذا النوع المكتشف حديثًا سنتيمترين تقريبًا، وتزينه زهرة برتقالية شبيهة بالقمع يعلوها جزء شبيه بالمظلة. ويبدو أن النبات شديد الندرة إلى حد ينبغي معه اعتباره نوعًا مهددًا بقوة بالانقراض. ولم تُشاهَد سوى أربع نبتات فقط من هذا النوع الجديد، إذ قضت الخنازير البرية على جميعها باستثناء واحدة منها، حسبما أشار واضعو الدراسة.

PhytoKeys (2021)