أضواء على الأبحاث

"الخلايا العصبية الموقِّتة" تساعد الدماغ على تذكر الأحداث

  • Published online:

Credit: Robert McNeil, Baylor College of Medicine/SPL

لكي نتذكر تجربة سابقة، نحتاج إلى الربط بين أزمنة وقوع أحداث معينة بها، ومعرفة ترتيب وقوع هذه الأحداث. وفي بحث جديد، يؤكد العلماء أن البشر يمتلكون "خلايا عصبية موقِّتة" قادرة على تشفير هذه المعلومات.

لطالما عُرِفَ عن القوارض امتلاكها لخلايا موقِّتة داخل تركيب دماغي يسمَّى الحصين (تظهِر الصورة خلايا حصينية بشرية). وبحثًا عن خلايا مشابهة لدى البشر، سجلت ليلى ريدي، من المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي (CNRS) في تولوز، وفريقها البحثي، النشاط الكهربي الذي ينطلق داخل الخلايا العصبية الحصينية في متطوعين في أثناء قيامهم بحفظ تسلسل من الصور، وسؤالهم على نحو دوري عن الصورة التالية في التسلسل.

وقد رصد الباحثون في المتطوعين مجموعة فرعية من الخلايا العصبية أطلقت نبضات كهربية، واحدًة تلو الأخرى، في الفترة الزمنية الفاصلة بين الأسئلة الموجَّهة إلى المتطوعين، والتي وصلت مدتها إلى 6.5 ثانية تقريبًا. وأظهرت هذه الخلايا العصبية أنماط نشاط متشابهة في أثناء الفجوات الزمنية التي حدق خلالها المشاركون في شاشة فارغة، وهو ما يدل على أن هذه الخلايا العصبية عملت على تشفير الزمن، دون غيره من المعلومات المتعلقة بالمهمة.

وعمد الفريق كذلك إلى ترجمة أنماط إطلاق النبضات الكهربية الصادرة عن مجموعة من الخلايا العصبية الموقِّتة تلك، بغرض التوصل إلى الوقت المحدد الذي شفرته هذه الخلايا العصبية.

J. Neurosci. (2021)