أضواء على الأبحاث

خنفساء جميلة في فضلات من العصر الترياسي

  • Published online:

تكمُن الكنوز أحيانًا في أكثر الأماكن إثارًة للنفور. على سبيل المثال، اكتشف علماء متخصصون في علم الحفريات القديمة نوعًا من الخنافس، يبلغ عمره 230 مليون سنة، داخل قطعة من البراز المتحجر، تنتمي على الأرجح إلى حيوان من أقارب الديناصورات.

كان مارتن كفارنشتروم، من جامعة أوبسالا السويدية، وفريقه البحثي، قد استخدموا أشعة سينية قوية لفحص قطعة صغيرة من براز حيواني متحجر، استُخرجت من جنوب بولندا. ويعتقد الباحثون أن البراز جاء من حيوان من نوع  Silesaurus opolensis، وهو أحد أسلاف الديناصورات المنقارية التي عاشت في تلك المنطقة إبان العصر الترياسي، الذي امتد تقريبًا ما بين فترة قبل 250 مليون سنة إلى 200 مليون سنة.

ووجد الباحثون أن هذه الفضلات تحتوي على حفريات احتفظت تقريبًا بحالتها تمامًا لنوع من الحشرات لم يكن معروفًا من قبل، حيث بلغ طول هذه الكائنات، التي أطلق عليها الفريق البحثي اسم Triamyxa coprolithica، حوالي 1.5 مليمتر، وهي تشكل النوع الوحيد المعروف من إحدى فصائل الخنافس المنقرضة، التي يعيش أقاربها المعاصرون على الطحالب. ومن المحتمل أن تكون تلك الخنافس القديمة قد عاشت في بيئات رطبة، مثل أقاربها المعاصرين.

وجدير بالذكر، أنه سبق أن وُجِدَت بقايا لحشرات داخل فضلات متحجرة لفقاريات، لكن هذه هي المرة الأولى التي يعثر فيها الباحثون على حشرة كاملة. ويعتقد واضعو الدراسة أن دراسة قطع البراز المحفوظ على مر الزمن قد تساعد العلماء في معرفة المزيد عن تطور الحشرات، وشبكات الغذاء القديمة.

Curr. Biol. (2021)