أضواء على الأبحاث

نظرة جديدة إلى صور قديمة

  • Published online:
التقط جابرييل ليبمان صورة لنفسه باستخدام هذه التقنية.

التقط جابرييل ليبمان صورة لنفسه باستخدام هذه التقنية.

G. Baechler et al./Proc. Natl. Acad. Sci.

نظرة جديدة إلى صور قديمة

في عام 1908، نال عالِم الفيزياء جابرييل ليبمان جائزة نوبل عن تقنية التصوير التي ابتكرها، وكان يُعتقد أنها دقيقة في التقاط المَشاهد بالألوان؛ ولكن هذه التقنية لا تخلو من أوجُه القصور. فقد أظهرَتْ دراسة تحليلية كيف أن "طريقة ليبمان للتصوير الفوتوغرافي" تؤدي إلى تشويه الألوان، وطَرَح مؤلفوها طريقةً لإعادة تكوين المشهد الأصلي.

تعتمد طريقة ليبمان على الطيف المرئي أكثر من اعتمادها على الضوء الأحمر، والأزرق، والأخضر اللازم للتصوير الفوتوغرافي بالألوان. وفي طريقة ليبمان، يمر الضوء خلال لوح زجاجي، ويرتد عن سطح عاكس، كالهواء. وبعد ذلك، يتداخل الضوء مع نفسه داخل طبقة حساسة للضوء تغطي اللوح.

وقد استعان جيليس بيشلر وزملاؤه، من المعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا في لوزان، بألواح ليبمان لتصوير حزمة من الضوء تشبه قوس قزح. ووجد الباحثون أن طبقة عاكسة من الزئبق السائل قد حوَّلَتْ اتجاه الألوان نحو الطرف الأحمر من الطيف؛ في حين أن طبقة عاكسة من الهواء قد انحرفَتْ بالألوان نحو الطرف الأزرق.

وقد ابتكر الفريق البحثي خوارزمية لإعادة الألوان الأصلية إلى هذه الصور، إلا أنه يصعُب تطبيق هذه الخوارزمية على الألواح التي كانت تُستخدم في الماضي، لأن العلماء لا يعرفون على وجه اليقين نوع الأصباغ المستخدمة في عملية التحميض.

(Proc. Natl Acad. Sci. USA 118,e2008819118 (2021