أضواء على الأبحاث

الوجبات الجاهزة كانت طعام عُمّال المناجم في عصر ما قبل التاريخ 

  • Published online:

قبل حوالي ثلاثة آلاف عام، كان أهالي القرى يُرسلون طحين الحبوب إلى عمال مناجم النحاس في جبال الألب؛ ما يشير إلى أن "توصيل الوجبات" كان نشاطًا مُتَّبَعًا في العصر البرونزي.

اكتشف أندرياس هيس، الباحث بالأكاديمية النمساوية للعلوم في فيينا، بمعاونة زملائه، بقايا نباتية في موقع "بريجليتس جاشتايل" Prigglitz-Gasteil، وهو موقع لاستخراج المعادن يعود إلى القرن الحادي عشر قبل الميلاد، ويقع في منطقة من جبال الألب الشرقية، فيما صار يُعرف في عصرنا الحاضر بالنمسا. رصد الفريق في صور المسح المجهري للعيّنات حبّات مجروشة من الشعير (من نوع Hordeum vulgare)، وبذور دُخن ذيل الثعلب (Setaria italica)، سبق نقعها في سائل، ربما كان ماءً أو حليبًا.

كانت الحبوب مقشورة ومطحونة، غير أن الباحثين لم يعثروا في ذلك الموقع على أدوات لطحن الحبوب، أو قشور الحبوب. ويقول الباحثون إن غياب هذه الأشياء يشير إلى أن المجتمعات الزراعية، التي كانت تقطن مناطق أخرى، كانت تساعد عمال المناجم بإرسال وجبات الطعام إليهم.

وربما كانت قائمة طعام عمال المناجم على قدرٍ لا بأس به من التنوُّع؛ فقد اكتشفَتْ فِرَق بحثية أخرى -من الفِرَق التي تعكف على دراسة بقايا الحيوانات في تلك المواقع- عظام خنازير أيضًا. كما وجد هيس وفريقه آثارًا للعدس، ومجموعة من الفواكه والمكسرات، منها البندق، والتوت، والفراولة، والتفاح البري، التي ربما زُرِعَتْ في مكان قريب.

PLoS ONE (2021)