أضواء على الأبحاث

الكنغر القديم كان يتسلق الأشجار

  • Published online:

"كنغر ضخم يتسلق شجرة": عبارة قد تبدو غير قابلة للتصديق اليوم، وربما تليق بكتاب رسوم للأطفال. غير أنَّ بحثًا جديدًا توصَّل إلى أن بعض حيوانات الكنغر الضخمة تَكيَّفَتْ مع حياة الأشجار قبل عشرات الآلاف من السنين.

غالبية الثدييات الحديثة، من ذوات القوائم الخلفية الطويلة (من عائلة الجرابيات، التي تشمل الكنغر، والولّابي) لا تعيش إلا على الأرض، ولكن عددًا قليلًا من الأنواع متوسطة الحجم يقضي كل وقته تقريبًا فوق الأشجار. وقد أجرَتْ ناتالي واربورتون، الباحثة بجامعة مردوخ في مدينة بيرث، وجافين بريدو، من جامعة فليندرز في أديلايد، وكلتاهما تقع في أستراليا، تحليلًا لبقايا الهيكل العظمي لحيوان منقرض من الحيوانات ذوات القوائم الخلفية الطويلة (نوعه Congruus kitcheneri)، عُثر عليها في جنوب أستراليا.

وقد بلغ طول هذا الحيوان وهو في وضع الوقوف حوالي متر واحد، وبلغ وزنه حوالي 50 كيلوجرامًا، وكان أكبر حجمًا من معظم أنواع الجرابيات المعاصرة له، وإنْ كان أصغر من بعض أقاربه من الحيوانات العملاقة المنقرضة. وكان هذا الحيوان يمتاز عن غيره من الحيوانات الضخمة، التي انتمَتْ إلى ذات السلالة، بامتلاكه مفصل كتف متحركًا، وقائمتين أماميتين كبيرتين، وأخريين خلفيتين بمخالب معقوفة، وعضلات في طرفيه الأماميين تمكِّنه من تحريكهما في اتجاه جسمه.

ويقول الباحثون إن هذه الخصائص الجسدية تشير إلى أن هذا الحيوان كان قادرًا على تسلق الأشجار، والتنقل بينها ببطء، رغم أنه لم يتكيف على حياة الأشجار مثل الكنغر الشجري المعاصر. 

Roy. Soc. Open Sci. (2021)