ملخصات الأبحاث

الإيكولوجيا المؤثرة في مجهريات البقعة المعوية متعددة الممالك لدى المبتسرين

.C. Rao et al

  • Published online:

تتكون مجهريات البقعة المعوية لدى الأطفال المبتسرين بنمط متوقع؛ إذ تستوطن الأنواع الأولى في الظهور منها داخل الجسم الأمعاءَ عقب الولادة، وتليها كائنات حية دقيقة أخرى بتعاقب منظَّم. ورغم أنَّ مجهريات البقعة المعوية تلعب دورًا أساسيًّا في صحة الأطفال المبتسرين، إلا أنّ العوامل المؤثرة التي تشكِّل تلك الديناميكيات المتوقعة لتكوُّن الميكروبيوم لا تزال مجهولة. وفي حين أنَّه يُحتمل أن البيئة والعائل والتفاعلات التي تحدث بين الكائنات الحية الدقيقة وبعضها البعض هي كلها عوامل تحدد شكل ديناميكيات مجهريات البقعة المعوية، إلا أنَّ تعيين الدور المحدد الذي يلعبه كل عامل من هذه العوامل على حدة يشكّل تحديًا بسبب تعقيد هذه المنظومة.

ولمواجهة المصاعب التي تكتنف الوقوف على هذه الأدوار، يلجأ العلماء في هذا البحث المنشور إلى إجراء تحليلات كمية على مستوى الممالك الميكروبية المتعددة، بهدف إحصاء الوفرة المطلقة لهذه المجهريات، ويُجْرُون عملية نمذجة إيكولوجية لمجهريات البقعة المعوية، وفحوصًا تجريبية للتحقق من صحة نتائجهم. وفي دراسة أتراب طولية تضم 178 طفلاً مبتسرًا، يجمع العلماء إحصاءات كمية عن الديناميكيات المطلقة التي تؤثر في البكتيريا والفطريات والعتائق لدى هؤلاء المبتسرين. ويكشف الباحثون النقاب عن ازدهار لبعض أنواع الميكروبات، وفَنَاء أنواع أخرى، ويبيِّنون وجود علاقة ارتباط عكسي بين الحمولة البكتيرية والفطرية داخل أمعاء الأطفال. كما يستنتج الباحثون، حسابيًّا ومِن خلال إثباتات تجريبية، في المختبر وداخل الجسم الحي، أنَّ الديناميكيات المتوقعة لتكوُّن الميكروبيوم ربما تكون مدفوعة بتفاعلات موجهة محكومة بتحقق سياق محدد بين كائنات حية دقيقة بعينها.

يكشف العلماء كذلك أن أحد أعضاء الميكروبيوم، وهو بكتيريا الكلبسيلا Klebsiella، التي تَظهَر في الأمعاء متأخرًا، يحاكي ديناميكيات الأنظمة الإيكولوجية العيانية، إذ تستغل الكلبسيلا بكتيريا المكورة العنقودية Staphylococcus التي تُعَد من الأحياء الدقيقة التي تظهر مبكرًا في الأمعاء، لتؤسس مركزًا وطيدًا لها داخل الأمعاء.

وجدير بالذكر أن العلماء وجدوا أن التفاعلات بين الممالك الميكروبية المختلفة التي تنتمي إليها مجهريات البقعة المعوية يمكن أن تؤثر على عمليات تجمُّع هذه المجهريات؛ إذ تبين أن نوعًا واحدًا من الفطريات، هو فطريات "المُبيَضَّة البيضاء" Candida albicans، يُثبِّط العديد من أنواع بكتيريا الأمعاء السائدة في الجسم.

وتوضح هذه الدراسةالدور المحوري الذي تلعبه التفاعلات البسيطة بين الميكروبات وبعضها البعضفي تشكيل ملامح مجهريات البقعة المعوية الخاصة بالعائل. ولهذاأهمية بالغة فيتشكيلمفهومناعن إيكولوجيا مجهريات البقعة المعوية، وفي التدخلات العلاجية المُستهدِفة لهذه المجهريات.