أضواء على الأبحاث

روبوت يتشكَّل على حسب البيئة المحيطة

  • Published online:

ابتكر الباحثون روبوتًا قابلًا للتكيُّف مع الظروف المحيطة به، سوف يكون مثار حسد الأشخاص الذين يعانون من أجل بلوغ الرفوف بالغة الارتفاع، أو لينعَموا بجِلسة مريحة داخل طائرة ضيقة. في إمكان هذه الآلة (الموضحة في الصورة)، التي ابتكرها تونيس نيجور، من جامعة أوسلو، وزملاؤه، أن تجعل أطرافها تتمدَّد أو تنكمش تلقائيًّا، حسب أبعاد البيئة المحيطة.

في البداية، أخضع الباحثون هذه الآلة رباعية الأرجل، متغيرة الشكل، للتدريب داخل المختبر، بإعطائها تعليمات للسير فوق سطوح مغطاة بالخرسانة، والرمال، والحصى. أتاحت هذه التدريبات للفريق أن يضع نموذجًا لاختلاف احتياجات الروبوت من الطاقة عند السير على سطوح مختلفة، ومع حدوث تغيرات في طول "عظام الساق" الخاصة بالروبوت. وبعد ذلك، أخذه الباحثون إلى خارج المختبر، ليسير فوق سطحٍ من الخرسانة في بعض أجزائه، ويكسوه العشب في بعضه الآخر، ولاحظوا أن الروبوت قد استعان بهذا النموذج لتحسين كفاءته، عن تغيير طول سيقانه تلقائيًّا أثناء السير.

كانت نماذج أخرى للروبوتات المتحولة قد اعتمدت جزئيًّا على المحاكاة، أما هذا البحث، فقد اعتمد على التطبيق الفعلي اعتمادًا تامًّا، ما يعني أنه "قد تأكدت فاعليته على أرض الواقع"، على حد تعبير الفريق. ومن الممكن أن يسهم هذا الابتكار في تعزيز محاولات تطوير روبوتات سهلة التكيف، قادرة على أداء مهام مفيدة. 

(Nature Mach. Intell. (2021