أضواء على الأبحاث

ملابس من البلاستيك صديقة للبيئة وتجلب الانتعاش

  • Published online:

باستخدام خيوط مصنوعة من البلاستيك المعتاد، ابتكر العلماء نسيجًا عالي الأداء، يمكن أن يُبْقِي جسمك منتعشًا ونظيفًا.

تُعَد مادة البولي إيثيلين واحدة من أوسع المواد البلاستيكية إنتاجًا في العالم، إذ يمكن أن تدخل في إنتاج كل شيء تقريبًا: من عبوات الطعام، حتى عبوات المنظفات. وبفضل انخفاض تكلفته، وتوافره، تساءل فريق بحثي تقوده سفيتلانا بوريسكينا، من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في مدينة كامبريدج الأمريكية، عما إذا كان من الممكن تعديل البولي إيثيلين، لإنتاج ملابس يمكن ارتداؤها.

استعان الباحثون بمعدات تقليدية مستخدَمة في صناعة المنسوجات، لإنتاج خيوط من البولي إيثيلين، ونَسْجها للحصول منها على أقمشة. وجد الفريق أن البولي إيثيلين يمتص الرطوبة بفاعلية تفوق فاعلية عدد من الأقمشة الشائعة، ومنها الأقمشة المصنوعة من البوليستر والقطن، بل إنه يجف بسرعة أكبر أيضًا؛ فيترتَّب على تبخُّر السوائل خفض درجة حرارة السطوح المغطاة بنسيج البولي إيثيلين بمعدَّلات أكبر من نسبة البخر في حالة القطن المبلل. وفضلًا عن ذلك، يتميز البولي إيثيلين المنسوج بمقاومة عالية للبقع، كما أن عملية صبغه لا تتطلب استخدام الماء.

ويقول الباحثون إن استخدام الملابس المصنوعة من البولي إيثيلين المنسوج من شأنه أن يخفض من استهلاك الطاقة والمياه اللازمتَين لتشغيل مكيفات الهواء، وغسل الملابس.

(Nature Sustain. (2021