أضواء على الأبحاث

نغمةٌ نشاز: لماذا يُغيّر هذا الطائر النادر ألحانه؟

  • Published online:
Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et             dolore magna aliqua.

 Jan Wegener/BIA/Minden Pictures/Alamy

يعاني طائر "آكِل العسل الوصي"، المهدَّد بالانقراض، من نسيان تغريداته، نتيجةً لقلة عدد الطيور الأكبر سنًا، التي يحتاجها لتلقينه تلك التغريدات.

من المعلوم أن طائر آكِل العسل (من نوع Anthochaera phrygia، الموضح في الصورة) -وهو طائر مرقَّط باللون الأصفر، يتغذى على رحيق الأزهار، ويعيش في أستراليا- يعتمد على الطيور الأخرى من جنسه في تعلُّم تغريداته المعقدة، التي يُطْلِقها عند التزاوج، وحماية مناطقها. لذا، عندما تنخفض أعداد هذه الطيور على نحوٍ ملحوظ، تفتقد الطيور الأصغر سنًّا مَن يعلِّمها هذه التغريدات.

وقد نجح روس كريتس، الباحث في الجامعة الوطنية الأسترالية في كانبرا، بمعاونة فريقه، في تحديد مواقع أكثر من مئة من طيور آكِل العسل الذكور، وذلك عن طريق الجمع بين البيانات المستمدة من أحد برامج الرصد، ومشاهدات الأفراد التي سجَّلتها مجموعة "بيردلايف أستراليا" BirdLife Australia، المعنية بالحفاظ على الطيور. وسجَّل الباحثون تغريدات الطيور، وقارنوها بتسجيلات قديمة.

تبيَّن أن 27% من الذكور تُطْلِق تغريدات مختلفة عن النغمات المعتادة، بينما لجأ حوالي 12% من الذكور إلى تقليد التغريدات الخاصة بأنواع أخرى من الطيور.

ولفت الباحثون إلى أن فقدان طيور آكِل العسل تغريداتها قد يسرع من وتيرة تناقُص أعدادها، لا سيما في ظل التهديد الذي تواجهه من جرّاء فقدان موائلها الطبيعية، ومنافسة الطيور الأكبر حجمًا لها. ففي غياب تغريدات مشتركة، ربما تُخفِق هذه الطيور في التزاوج.

(Proc. R. Soc. B (2021