أضواء على الأبحاث

قصٌّ ولصْق: تقنية «كريسبر» لتحرير الجينوم تساعد على استزراع النباتات البرية 

  • Published online:

استخدم العلماء تقنيات تحديد تسلسل الجينوم وتحريره لابتكار طريقة فائقة السرعة لاستزراع النباتات، أتاحت لهم تحويل الأرز البري إلى محصول وفير، وبسرعة ملحوظة. 

يحتوي الشكل الشائع من الأرز المستزرع (من نوع Oryza sativa) على نسختين من جينومه في معظم الخلايا، خلافًا لبعض نظائره البرية، التي تحوي أربع نسخ (وهي سمة مرتبطة بالنباتات القوية، شديدة التحمل). وللانتفاع من هذا الثراء الجيني، ابتكر جيايانج لي، الباحث بالأكاديمية الصينية للعلوم في بكين، وزملاؤه، طريقة لإجراء تعديلات محدَّدة على الجينوم الخاص بأحد أنواع الأرز البري، هو أرز Oryza alta. ويُعَد التحرير الدقيق للجينوم مهمة صعبة في عديد من النباتات.

ومن خلال وضع التسلسل الجينومي لكثير من سلالات الأرز البري، بما في ذلك بعض أنواع Oryza alta، حدد الفريق نسخة Oryzaalta المؤلَّفة من 123 جينًا، معروفة بدورها المهم في بعض الخصائص الزراعية في الأرز المستزرَع (مثل إنتاجية الحبوب، وجودتها). وبعد ذلك، انتهج الباحثون أساليب قائمة على تقنية "كريسبر" لتحرير الجينوم، من أجل تحسين ستٍّ من هذه الخصائص الزراعية. وهكذا، قدَّم الباحثون دليلًا على وجود طريقة سريعة لجعل الأرز البري أكثر ملاءمة للاستزراع. 

Cell (2021)