أخبار

دوريّات Nature تكشف النقاب عن أحكام خيار الوصول المفتوح

سوف تفرض الدوريات رسومًا على المؤلفين، تصل قيمتها إلى 9500 يورو، لإتاحة أعمالهم للقراءة بالمجان.

هولي إلس

  • Published online:
دورية Nature و32 دورية أخرى تعمل بنظام الاشتراك المدفوع في عائلة "نيتشر" ستتيح النشر بنظام الوصول المفتوح.

دورية Nature و32 دورية أخرى تعمل بنظام الاشتراك المدفوع في عائلة "نيتشر" ستتيح النشر بنظام الوصول المفتوح.

Credit: Nature

أعلنت دار نشر "سبرينجر نيتشر" Springer Nature عن الآلية التي سيتمكّن العلماء من خلالها إتاحة أوراقهم البحثية بالمجان في أبرز دوريّاتها فور نشرها. ويأتي هذا الإعلان في إطار مسعًى طال انتظاره، يهدف إلى إتاحة خيار النشر بنظام الوصول المفتوح في دوريات Nature.

فبدءًا من عام 2021، سوف تفرض دار النشر رسومًا قدرها 9500 يورو (أي ما يعادل 11390 دولارًا أمريكيًّا، أو 8290 جنيهًا إسترلينيًّا) لإتاحة الوصول المفتوح إلى أي ورقة بحثية في دورية Nature، وفي 32 دورية أخرى تخضع غالبية مقالاتها في الوقت الحالي لنظام الدفع، وتُموَّل من خلال الاشتراكات المدفوعة. وتعمل دار النشر أيضًا على دراسة مخطط آخر، من شأنه تقليل هذا المبلغ إلى النصف لبعض الدوريات، بموجب نظام مراجعة مشترك يمكن أن يوجّه الأوراق البحثية إلى مجموعة بعينها من الدوريات.

ويشعر مؤيدو خيار الوصول المفتوح بالارتياح إزاء توصُّل دار النشر إلى طُرق تتيح هذا الخيار لجميع المؤلفين، وهو التزام قطعته على نفسها للمرّة الأولى في إبريل الماضي، لكنّ هؤلاء المؤيدين لديهم تحفّظات بشأن السعر الذي حدّدته دار النشر. يقول ستيفن كاري، عالِم الأحياء البنيوية في كلية "إمبريال كوليدج لندن"، إن هذه الخطوة تمثل مرحلة "بالغة الأهمية" ضمن الجهود المبذولة لإتاحة قراءة المقالات العلمية للجميع، لكن "تكلفتها تبدو باهظة للغاية".

جاءت هذه الخطوة نتيجة جهود حركة "الخطّة إس" Plan S التي تُلزِم الجهات المموِّلة فيها الحاصلين على المنح بإتاحة أعمالهم للوصول المفتوح فور نشرها، وعادةً ما تتكفل الجهات المموِّلة بتغطية التكاليف التي يدفعها الباحثون مقابل ذلك في الدوريات التي تستوفي الشروط التي تضعها هذه الجهات. وفي الشهر الماضي، وقّعت "سبرينجر نيتشر" اتفاقًا أتاح لبعض العلماء الألمان نشر أعمالهم في الدوريات التي تحمل اسم "نيتشر" بنظام الوصول المفتوح، وذلك مقابل 9500 يورو لكل مقالة، على أن يكون هذا السعر جزءًا من رسوم الاشتراك التي تدفعها المؤسسات المموَّلة لهم. أما إعلان اليوم، فيكشف عن الخيارات المتاحة لأي مؤلفٍ يرغب في نشر أعماله بنظام الوصول المفتوح (دورية Nature مستقلّة تحريريًّا عن ناشرها "سبرنجر نيتشر").

كان ناشرو الدوريات شديدة الانتقائية، مثل دورية Nature، و"ساينس" Science، يحاولون إيجاد طريقة للتحوّل من نظام الاشتراكات المدفوعة إلى نظام الوصول المفتوح منذ الإعلان عن "الخطّة إس". فهذه الدوريات تتحمّل جزءًا كبيرًا من تكاليف إنتاجها، نتيجة تقييم المخطوطات التي تقابَل بالرفض في نهاية المطاف؛ وحين يكون المصدر الوحيد للإيرادات هو ذلك العدد القليل من المقالات التي تُنشر، تصبح رسوم النشر للمقالة الواحدة مرتفعة.

تكلفة باهظة

لا توجد أي دورية أخرى تفرض رسومًا بقيمة 9500 يورو لنشر ورقة علمية بنظام الوصول المفتوح؛ فأعلى نسبة رسوم في الدوريات الأخرى تقل عن 6000 دولار أمريكي (أي ما يعادل 5000 يورو تقريبًا)، وهو ما دفع بعض مؤيدي خيار الوصول المفتوح إلى انتقاد الرسوم الباهظة التي تفرضها "سبرينجر نيتشر". يصف بيتر سوبر، مدير مكتب هارفارد للاتصال العلمي في كامبريدج بولاية ماساتشوستس، هذه الرسوم بأنها "ضريبة الوجاهة"، لأنها ستغطي تكاليف معدلات الرفض المرتفعة لهذه الدوريات، لكنها لن تضمن –في رأيه- تحقيق مستوى أعلى من الجودة، أو زيادة إمكانية اكتشاف الأبحاث. ويضيف أيضًا: "أعتقد أنه لن يكون من المنطقي لأي جهة ممولة أو جامعة أو مؤلف دفع تلك الرسوم". أمّا ليزا هينشليف، وهي أمينة مكتبة في جامعة إلينوي في إربانا-شامبين، فتقول إنَّ الرسوم ليست باهظة بالضرورة على المؤلفين؛ مضيفةً: "أعتقد أن العديد من المؤلفين سيجدونه سعرًا مقبولًا مقابل القيمة".

ويقول خوان بابلو ألبرين، وهو باحث اتصال في جامعة سيمون فريزر في فانكوفر بكندا، إنه على الرغم من أن الإعلان "يُنبئ بأن الوصول المفتوح عالميًّا بات أمرًا حتميًّا"، فإن الباحثين في البلدان الأشدّ فقرًا لا يستطيعون تحمّل هذه التكاليف.

ويردّ أحد المتحدثين الرسميين باسم "سبرينجر نيتشر" بأنّ التكاليف أعلى مما هي عليه في الدوريات الأخرى، لأن الدوريات التي تحمل اسم "نيتشر" تراجع أبحاثًا أكثر بكثير من الأعداد التي تنشرها، ولأنها توظِّف محرّرين ومسؤولين صحفيين للعمل داخل المؤسسة، وهؤلاء يؤدون عملًا "بالغ القيمة" للباحثين. ويضيف المتحدث الرسمي باسم دار النشر: "عقدُ المقارنات سيكون صعبًا، لأنه لا توجد دوريات أخرى شديدة الانتقائية تتيح نظام الوصول المفتوح على هذا النطاق". ويشير أيضًا إلى أنه يمكن للمؤلفين ممن لا يختارون النشر بنظام الوصول المفتوح أن يستمروا في نشر أبحاثهم وفق نظام الدفع. وهذه الأبحاث تكون متاحة للمشتركين، ويمكن للمؤلفين إتاحة مخطوطاتهم التي قبلتها الدوريات، للنشر عبر الإنترنت بعد مهلةٍ محدّدة تُقدّر في دورية Nature بستة أشهر بعد النشر.

تقول مجموعة المموّلين الذين يدعمون "الخطّة إس"، ويُعرفون باسم "التحالف إس" cOAlition S، إنَّه ينبغي على الناشرين توفير البيانات التي توضح تفاصيل رسوم النشر مقابل الخدمات المقدّمة. ويقول روبرت كايلي، منسّق التحالف ورئيس البحوث المفتوحة في مؤسسة "وِيلْكَم" Wellcome المموَّلة لأبحاث الطب الحيوي في لندن: "حين تُتاح هذه المعلومات، سيتمكّن مجتمع الباحثين من تحديد ما إذا كانت الرسوم المفروضة من قبَل الناشرين عادلة ومعقولة، أم لا".

نظام تجريبي "موجَّه" إلى الوصول المفتوح

تطرح "سبرينجر نيتشر" أيضًا خطةً، من شأنها تقليل رسوم النشر بنظام الوصول المفتوح إلى النصف تقريبًا في بعض الدوريات، وهي الخطة التي تختبرها في دوريات "نيتشر فيزيكس" Nature Physics، و"نيتشر جينتِكس" Nature Genetics، ونيتشر ميثودز" Nature Methods. وبموجب هذه الخطة التي تُعرف باسم الوصول المفتوح الموجَّه، يقدّم المؤلفون مخطوطاتهم، وعند اجتياز اختبار ملاءمةٍ محدد، فإنهم يدفعون رسومًا لا تُسترد، قدرها 2190 يورو، لتغطية تكاليف عملية التقييم التحريري ومراجعة الأقران. وفي المقابل، يحصل الباحثون على وثيقة مراجعة تفصيلية، إضافةً إلى توصية بشأن دورية "سبرينجر نيتشر" التي يمكنهم النشر فيها.

فالمؤلفون الذين يتقدّمون بأعمالهم للنشر في دورية "نيتشر فيزيكس" -على سبيل المثال- قد يُقبَلون في هذه الدورية، أو يتم إعلامهم بالتعديلات التي ينبغي عليهم إجراؤها للقبول فيها، وقد يُوجَّهون إلى دوريات أقل انتقائية، مثل "نيتشر كوميونيكيشنز" Nature Communications، أو "كوميونيكيشنز فيزيكس" Communications Physics، وقد تُرفَض مخطوطاتهم. وحينئذٍ، يمكنهم الاكتفاء بالتقرير الذي حصلوا عليه، أو يمكنهم في حالة قبول المخطوطة دفع رسم إضافي، قدره 2600 يورو، مقابل النشر في "نيتشر فيزيكس"، أو "نيتشر كوميونيكيشنز". وهكذا، تبلغ القيمة الإجمالية للرسوم 4790 يورو، أي نصف قيمة الرسوم المفروضة للنشر بنظام الوصول المفتوح في "نيتشر فيزيكس"، وتزيد قليلًا على رسوم النشر في "نيتشر كوميونيكيشنز"، وهي الدورية الوحيدة من دوريات "نيتشر" التي تتبنى نظام الوصول المفتوح بالكامل. وتبلغ قيمة الرسوم الإضافية للنشر في "نيتشر كوميونيكيشنز" 800 يورو، وهو ما يجعل التكلفة الإجمالية أعلى قليلًا من السعر الحالي للنشر في هذه الدورية القائمة على نظام الوصول المفتوح. وحسب دار النشر، فإن هذه الزيادة تغطي تكاليف العمل التحريري الإضافي الذي تتضمنه عملية الوصول المفتوح الموجّه، مقارنةً بعمليات التقديم المباشرة.

وحسب قول جيمز بوتشر، نائب رئيس الدوريات في "نيتشر بورتفوليو" Nature Portfolio، و"بي إم سي" BMC، وهي إحدى العلامات المملوكة لدار النشر "سبرينجر نيتشر"، فإن هذه الآلية "توزِّع التكلفة بقدر أكبر من التساوي على عدة مؤلفين"، وسوف توفر الوقت من خلال تفادي المراجعات المتكررة في دوريات مختلفة. وترى هينشليف أنها "تجربة مبتكرة" لإدارة المخاطر المالية.

ويقول ألبرين إن هذه الآلية ربما تَلقَى استحسانًا لدى الباحثين الذين يرغبون في النشر في إحدى دوريات "نيتشر"، ويضيف قائلًا إنه مقارنةً بالسعر الكامل لخيار الوصول المفتوح، فإنها "تقلل الحواجز الأولية للدخول، وتزيد من فرص النجاح"، لكنّ القائمين على مراجعة الأقران الذين قيّموا المخطوطة وفق هذه الآلية ربما يشعرون بأن دوريات "نيتشر" إنما "تبيع جهدهم المجاني للمؤلفين"، حسبما أشار كاري.

اختبارٌ تجريبي

يتابع كايلي هذه الفكرة باهتمام، ويقول: "نرى ضرورة الفصل بين تكاليف النشر على نحوٍ يعكس الخدمات المختلفة التي يقدّمها الناشرون. وهذه التجربة التي تقوم بها "سبرينجر نيتشر" ستساعد على تقديم معلومات مفيدة عن هذا النهج".

تعهّدت دوريات مجموعة "نيتشر" بزيادة محتواها المنشور بنظام الوصول المفتوح بمرور الوقت، ونتيجةً لذلك، قال معظم المموّلين في "الخطّة إس" إنهم سيدفعون رسوم النشر بنظام الوصول المفتوح، رغم وجود حالة من التردّد العام إزاء دعم الدوريات الهجينة (التي يخضع بعض أبحاثها لنظام الدفع، بينما يُتاح البعض الآخر للنشر وفق نظام الوصول المفتوح)، لكن بعض المموّلين، مثل المفوضية الأوروبية، والمنظمة الهولندية للبحث العلمية، لم يوافقوا بعد على هذه الفكرة.

لم يعلن ناشرو الدوريات شديدة الانتقائية الأخرى بعد عن سياساتهم، تنفيذًا لأهداف "الخطة إس". فقد أعلنت دار نشر "سِل برِس" Cell Press (المملوكة لمؤسسة "إلسفيير" Elsevier في أمستردام) أن دورية "سِل" Cell تضع اللمسات الأخيرة على النهج الذي ستتبعه؛ وهي تتيح النشر بنظام الوصول المفتوح حاليًّا مقابل 5900 دولار أمريكي للمؤلفين الذين يوجد بين الجهات التي تموَّلهم وبين الدورية "اتفاق ملائم". ويقول كايلي إن هذه السياسة لا تتماشى مع "الخطّة إس".