ملخصات الأبحاث

تحوُّل طيفي سريع في انفجار ضخم من نجم مغناطيسي في مجرّة NGC253

.O. Roberts et al

  • Published online:

النجوم المغناطيسية هي نجوم نيوترونية ذات مجالات مغناطيسية شديدة القوة (تتراوح شدتها بين 1013، و1015 جاوس)، وهي تُطلِق -على فترات غير منتظمة- دفقاتٍ من الأشعة السينية، تبلغ مدتها حوالي 100 ملِّي ثانية، وتتراوح طاقتها بين 1040 ، و1041 إرج. كما تنتِج تلك النجوم بين الحين الآخر انفجارات ضخمة شديدة السطوع وذات طاقة هائلة، تبدأ بوهج شديد قصير (يستمر حوالي 0.2 ثانية)، يليه انبعاث ضوء أضعف وأطول مدة، يتغير وفقًا لفترة دوران النجم المغناطيسي (ويستمر عادةً بين ثانيتين، و12 ثانية). وعلى مرِّ الأعوام الأربعين الماضية، لم يُرصد إلا ثلاثة من هذه الانفجارات في مجموعة المجرات القريبة منا. وفي جميع هذه الحالات، تسببت شدة هذه الانفجارات الهائلة في تشبُّع كواشف الرصد بالضوء. وقد أشار بعض الباحثين إلى أنَّ الانفجارات الضخمة الآتية من خارج مجرّتنا هي -على الأرجح- مجموعة فرعية من دفقات قصيرة لأشعة جاما، نظرًا إلى أن دقة أجهزة الرصد الحالية تمنعنا من رصد النهاية النابضة بهذه الدفقات، في حين يمكن رصد الوهج الساطع الأوَّلي بسهولة من مسافات تتراوح بين 10 ملايين و20 مليون فرسخ فلكي تقريبًا.

وفي هذا البحث المنشور، يشير الباحثون إلى عمليات رصد لأشعةٍ سينية وأشعة جاما منبعثة من تدفق أشعة جاما، المعروف باسم GRB 200415A. وتظهر هذه الأشعة بسرعة، وتتسم بتغيرات سريعة جدًّا في مدّتها، وبأطياف مُسطَّحة، وبتحوُّل كبير في أطيافها على مدى نطاق زمني أقل من ملِّي ثانية. وتتوافق هذه السمات إلى حد كبير مع السمات المتوقعة لانفجار ضخم منبعث من نجم مغناطيسي خارج المجرة، نظرًا إلى أنَّ التدفق GRB 200415A مرتبط في اتجاهه بمجرة NGC 253 (التي تبعد عنا بحوالي 3.5 مليون فرسخ فلكي). ويوفر اكتشاف فوتونات ذات طاقة تبلغ 3 ميجا إلكترون فولت دليلًا على الحركة النسبية للبلازما التي تنبعث منها الأشعة. وربما يكون التحول الطيفي السريع الذي رصده الباحثون ناشئًا عن إشعاع نتج عن غاز يتحرك بسرعة حول نجم مغناطيسي دوَّار.