أضواء على الأبحاث

البلاستيك المذهل: مكبّات النفايات في المحيطات تمثل بؤرًا للتنوع البيولوجي

  • Published online:

Credit: Xikun Song

لا شك أن النفايات البلاستيكية تشكل خطرًا على الأحياء البحرية، إذ تعلق بها الحيتان، وتملأ بطون الطيور البحرية، لكنَّ المثير للانتباه أن مكبات النفايات البلاستيكية، الموجودة في قيعان المحيطات، يمكن أن تمثل مراكز للتنوع البيولوجي.

فقد أقدَمَ شيكون سونج، الباحث في جامعة شيامن الصينية، وشاوتونج بينج، من الأكاديمية الصينية للعلوم في مدينة سانيا، وزملاؤهما على إرسال أفراد أحد طواقم الغطس في غاطسة، من أجل دراسة المخلفات البلاستيكية المتراكمة داخل أحد الخنادق الواقعة في بحر الصين الجنوبي. اشتملت "مكبات" النفايات المذكورة داخل هذا المنخفض البحري على ما يصل إلى 52 ألف قطعة بلاستيكية –كالأكياس والزجاجات– في الكيلومتر المربع الواحد.

جمع الباحثون 33 قطعة بلاستيكية من البحر، عُثر عليها على أعماق تتراوح بين 820 مترًا، و3200 متر. وكشف المسح الذي أجراه الباحثون على هذه القطع أنها كانت تحمل في طيَّاتها ما يقرب من 1200 كائن، تمثل 49 نوعًا من المخلوقات التي تسكن القاع، من أهمها سلائل قناديل البحر (موضحة في الصورة) –وهي إحدى مراحل دورة حياة قنديل البحر، التي يُثَبَّت خلالها على السطوح- وصغار أحد الكائنات القوقعية المسماة "عضديات الأرجل"، كما عثر الفريق على مخلوقات حرة الحركة، كحلزون المياه العميقة.

انتهى الباحثون إلى أن هذه المكبات البلاستيكية توفر ملاذًا لطائفة متنوعة من الكائنات التي تستوطن قاع البحر. وأشاروا إلى أنَّ تمدُّد هذه الموائل البحرية قد تكون له تأثيرات على سلسلة الغذاء البحرية.

Environ. Sci. Technol. Lett. (2021)