أضواء على الأبحاث

خفاش صغير الحجم يحطم رقمًا قياسيًّا في الهجرات الطويلة

  • Published online:

Credit: Alamy

استطاع مخلوق صغير بُنِّيّ أزغب أن يقطع مسافة لا تقل عن 2224 كيلومترًا من لاتفيا إلى إسبانيا، محطمًا بذلك الرقم القياسي لأطول هجرات الخفافيش.

من المعروف أن خفافيش ناتوزيوس (Pipistrellus nathusii، موضحة في الصورة)، التي عادًة ما تزن أقل من 10 جرامات، تهاجر من مناطق التزاوج الصيفية في شمال شرق أوروبا، لتمضي الشتاء في المناطق الأكثر دفئًا من القارة، حيث تدخل في سباتها الشتوي أعلى الأشجار والمباني.

عمد خوان توماس ألكالده -من الجمعية الإسبانية لأبحاث الخفافيش، والمحافظة عليها، الواقعة في مدينة ألكالا دي إيناريس الإسبانية- وزملاؤه إلى وضع حلقة تَعَقُّب على ظهر أحد ذكور خفافيش ناتوزيوس داخل متنزه يقع في جنوب غرب لاتفيا في أغسطس 2015، في إطار مشروع بحثي يتناول الخفافيش. وبعدها بعامين، عُثِر على الخفاش نفسه ميتًا في مدينة نبرة الإسبانية.

يرى الباحثون أن هذه المسافة البالغة 2224 كيلومترًا، التي تُعَد رقمًا قياسيًّا جديدًا، أقل من المسافة الفعلية المقطوعة؛ فهي تمثل أقصر مسافة بين هاتين النقطتين، في حين أن الخفافيش تتبع أثناء هجرتها الخط الساحلي الملتف لبحر البلطيق، كما هو معروف عنها.

ويعتقد الباحثون أن شمال شبه الجزيرة الأيبرية ربما يمثل مشتى مهمًّا لجماعات خفاش ناتوزيوس المهاجرة. 

(Mammalia (2020