أضواء على الأبحاث

تلوث الهواء يطول المناطق الريفية في الهند

  • Published online:

 Credit: Narinder Nanu/AFP/Getty

تَبَيَّن أن قاطني المناطق الريفية في الهند يتعرضون لملوثات الهواء الضارة بقدر ما يتعرض لها نظراؤهم من سكان المدن.

تُعَد جسيمات PM2.5 -وهي إحدى ملوثات الهواء التي تتكون من جسيمات مُعَلَّقة في الهواء، لا يزيد قطرها على 2.5 ميكرومتر- واحدة من أهم الأسباب المؤدية إلى الوفاة المبكرة حول العالم. وغالبًا ما يُعتبر هذا النوع من ملوثات الهواء ظاهرة حضرية، غير أن الأنشطة الريفية من قبيل إحراق جذامات المحاصيل (موضحة في الصورة)، والطهي باستخدام الحطب، وغيرها من أنواع الوقود الملوِّثة للبيئة يمكن أن تنتج تركيزات كبيرة من هذه الجسيمات.

وسعيًا إلى فهم التهديد الذي تشكله PM2.5، ودورها في تلويث الريف الهندي، وضع أكيهيبل رافيشانكارا -من جامعة ولاية كولورادو في مدينة فورت كولنز- وزملاؤه خريطة للكثافة السكانية وتركيزات PM2.5 باستخدام بيانات الأقمار الصناعية. وعندما أجرى الفريق البحثي موازنة بين التركيزات، والكثافة السكانية، وجدوا فارقًا طفيفًا بين تعرُّض الأفراد في المناطق الحضرية وغير الحضرية لهذه التركيزات.

وبالإضافة إلى ذلك، اكتشف الفريق أن جميع سكان الهند تقريبًا -الحضريين وغير الحضريين، على السواء- يتعرضون لمستويات من التلوث الناتج عن PM2.5 تفُوق تلك المنصوص عليها في المبادئ التوجيهية لمنظمة الصحة العالمية بشأن الهواء الصحي.

Proc. Natl Acad. Sci. USA (2020)