أضواء على الأبحاث

طلبًا للرعاية الصحية.. ملايين البشر يقطعون مسافاتٍ طويلة سيرًا على الأقدام

  • Published online:

 

Credit: Mahmud/Majority World/UIG/Getty

اكتشف الباحثون أن الغالبية العظمى من سكان العالم لا تفصلهم عن أقرب مستشفى أو عيادة طبية سوى مسافةٍ يسيرة، يقطعونها في فترة زمنية قصيرة، متى توفرت وسائل النقل الآلية.

وكلما طال زمن الرحلة إلى الطبيب، قلَّت فُرص المريض في الحصول على الرعاية الصحية اللازمة. وفي محاولة للوقوف على أبعاد هذا العائق الذي يَحُول دون الحصول على العلاج، استعان دانيال وايس –الباحث بمعهد تيلثون للأطفال، في مدينة بيرث، بأستراليا- وزملاؤه بتطبيق "خرائط جوجل" Google Maps، وخدمة "أوبن ستريت ماب"OpenStreetMap ، وغيرهما من مصادر البيانات الجغرافية، لتحديد مواقع المستشفيات والعيادات في جميع بقاع الأرض، ثم قدروا المدة الزمنية اللازمة لوصول الفرد إلى أقرب منشأة رعاية صحية، بواسطة وسائل النقل الآلية، ودونها.

انتهى الباحثون إلى أن بإمكان 57% من سكان العالم –فقط- الوصول إلى مَرافق الرعاية الصحية في غضون ساعة واحدة سيرًا على الأقدام، في حين أن نسبة مَن يستطيعون الوصول إليها باستخدام وسائل النقل الآلية، خلال المدة نفسها، تزيد على 90%. وتشمل المناطق التي لا يزال قطاع كبير من سكانها بحاجةٍ إلى قطع رحلات تزيد مدتها على الساعة، بواسطة أيٍّ من وسائل النقل، من أجل الحصول على خدمات الرعاية الصحية، كلًّا من أفغانستان، والسودان، وفنزويلا.

ويقول الباحثون إن النتائج التي توصلوا إليها تسلط الضوء على المناطق التي هي في حاجة ماسَّة إلى مزيد من المستشفيات، أو العيادات الطبية.

(Nature Med. https://doi.org/fb3j (2020