حديث المهن

حيث أعمل – جوديتا بيريتّا 

أجرى المقابلة: كريس وولستون

  • Published online:
جوديتا بيريتّا: طالبة دكتوراة متخصصةفي البيولوجيا التطورية والسكانية في جامعة أمستردام في هولندا.

جوديتا بيريتّا: طالبة دكتوراة متخصصةفي البيولوجيا التطورية والسكانية في جامعة أمستردام في هولندا.

Niels Jansen/Phenster for Nature

الأولوية عندي دائمًا لحشرات التِربس، حتى في وقت الجائحة. فخلالها شعرت بالقلق على تلك الحشرات أكثر من أي شيء آخر. هذه الحشرات هي من الآفات الشائعة التي تعيش في الحدائق، وتتغذى على زهور التوليب، والورود، وعلى محاصيل مهمة أخرى هنا في هولندا.

وفي هذه الصورة، أستخدم فرشاة لأسوق المئات من حشرات التربس من نوع Echinothrips americanus  برفق إلى منزلها الجديد، ألا وهو نبتة فول. بعد ذلك، سأحاول قتل هذه الحشرات باستخدام عث مفترس، هو سلاح بيولوجي محتمَل، يمكن نشره في الصوبات الزراعية، بيد أن كل ما أريده في الوقت الحالي هو أن تكون حشرات التربس بصحة جيدة.

هذه الغرفة التي يمكن التحكم في مناخها، والموجودة داخل جامعة أمستردام، هي بمنزلة جنة لحشرات التربس، فدرجة حرارتها تُثبَّت عند 25 درجة مئوية، وعند نسبة رطوبة قدرها 75%، ويساعد الضوء الأرجواني نبات الفول على النمو. وبالرغم من أن الضوء الأبيض العادي ربما يكون كافيًا لنموه، إلا أننا قررنا أن نقوم ببادرة لطيفة للنبات بعد كل هذه الآفات التي نغطيه بها.

وعندما أُغلقت الجامعة جزئيًّا لمدة شهرين تقريبًا خلال الجائحة، بدءًا من منتصف شهر مارس الماضي، لم أستطع إجراء أيّ من تجاربي التي تستخدم العث، لكنْ سُمح لي بزيارة حشرات التربس مرة أسبوعيًّا. وقد ازدهرت أعدادها خلال هذه الفترة، فكما يعرف العديد من العاملين بالبستنة، فإن هذه الحشرات آفة يصعب القضاء عليها.

أما الحفاظ على حياة العث المفترس، فهو أكثر صعوبة. ولذا، بدلًا من تركه يتدبر أمره لمدة أسبوع في كل مرة، أخذت مجموعة منه معي إلى المنزل في حاوية بلاستيكية، وأطعمته مزيجًا من العث الأصغر حجمًا والخميرة، وهما وجبتان تحبهما هذه الحشرات.

نُجرِي تجاربنا على نوعين من مُفتَرِسات التربس، هما: عث النبات من نوع Amblyseius swirskii ، وأنواع مختلفة من عث التربة. ويتسم عث النبات بأنه صغير للغاية، ومن المضحك رؤية حشرة منه وهي تحاول تطويق حشرة تربس أخرى بأرجلها لمهاجمتها. أما عث التربة، فيبلغ طوله حوالي ملِّيمترين، أي أن حجمه يقترب من حجم حشرة التربس نفسها. ونأمل أن يكون عث التربة أكثر فاعلية ضد حشرات التربس، لكن من الصعب دَفْعه لتسلّق النباتات. وقد يثبت أن الجمع بين النوعين هو الاستراتيجية الأكثر فعالية .

وعلى الرغم من أنني أمضي وقتي في رعاية حشرات التربس، إلا أنني لا أجد مشكلة في قتلها، فهي ليست بالحشرات اللطيفة، وتبدو قبيحة تحت المجهر. وكنت أُجرِي في السابق أبحاثًا على حشرة اليسروع، وبالتأكيد كنت أشعر بدرجة أكبر من الذنب عند قتلها.