أضواء على الأبحاث

دائرة عصبية دماغية تحثنا على الأكل من أجل المتعة

  • Published online:

 Credit: Getty

في بعض الأحيان، قد يبدو من المستحيل أن ترفض تناوُل ولو قطعة صغيرة من الكعك، حتى بعد الانتهاء من تناول وجبةٍ دسِمة. وها قد اكتشف العلماء دائرةً عصبية في الدماغ قد تساعد على تفسير تلك السهولة الشديدة للإفراط في تناول الطعام.

ففي دراسةٍ جديدة على الفئران، أجراها الباحث سكوت ستيرنسون -من مُجمَّع جانيليا البحثي في مدينة أشبورن بولاية فرجينيا الأمريكية- وزملاؤه، تعرَّف الباحثون على منطقة في جذع الدماغ، تحتوي على مجموعةٍ من الخلايا العصبية، يتأثر نشاطها بتناول الأطعمة، أو شرب المياه. وقد وجدوا أنَّه بتنشيط تلك الخلايا العصبية، أصبحت الفئران أقلَّ إقبالًا على تناول الطعام، وأنَّ تعطيل نشاطها قد أدَّى بالفئران إلى تناول كمياتٍ أكبر من الطعام أو الماء، ولفتراتٍ أطول من المعتاد، حتى عند حصولها على كفايتها من الغذاء والمياه.

وقد قدم الباحثون للفئران مجموعةً متنوعة من السوائل، ورصدوا في أثناء ذلك نشاط تلك الخلايا العصبية. ووجدوا أنَّ نشاطها ينخفض حين تشرب الفئران الماء، أو مركباتٍ مُرَّة المذاق، إلا أنَّ هذا الانخفاض كان أكثر وضوحًا عند تناوُل الفئران مشروباتٍ لذيذة الطعم، بنكهة الفانيليا، على سبيل المثال.

يشير هذا الاكتشاف إلى وجود حلقةٍ عصبية تعمل بطريقة التغذية العكسية، هي ما تسمح لتناول الأطعمة أو المشروبات الشهيَّة بأن يخدع الدماغ، ويجعله يرغب في المزيد منها. 

(Cell (2020