ملخصات الأبحاث

خريطة وظيفية واسعة النطاق للبروتينات البشرية المرتبطة بالحمض النووي الريبي

.E. Nostrand et al

  • Published online:

تتولى بروتينات كثيرة تنظيم عملية التعبير عن الجينات، وذلك عن طريق الارتباط بمناطق معينة مُرمَّزة في الجينوم1. وفي البحث المنشور، يقدم الباحثون مجموعة جديدة من البيانات المتعلقة بعناصر الحمض النووي الريبي (RNA) في الجينوم البشري، التي تتعرف عليها البروتينات المرتبطة بالحمض النووي الريبي (RBPs). وهذه المجموعة من البيانات تُعَد جزءًا من المرحلة الثالثة من مشروع موسوعة عناصر الحمض النووي (ENCODE). ولا تؤدي هذه الفئة من العناصر المنظِّمة للتعبير الجيني وظيفتها إلا عند نسخها في الحمض النووي الريبي، إذ تكون بمثابة مواقع الارتباط بالنسبة إلى البروتينات المرتبطة بالحمض النووي الريبي، وتتحكم في عمليات ما بعد النسخ، مثل تضفير الحمض النووي الريبي المرسال (mRNAs)، وقصه، وتذييله بعديد الأدينيلات، بالإضافة إلى عمليات تحريره، وتموضعه، واستقراره، وترجمته. وفوق ذلك، يورد الباحثون خريطة لمواقع عناصر الحمض النووي الريبي، التي تتعرف عليها مجموعة كبيرة من البروتينيات البشرية المرتبطة بالحمض النووي الريبي في خلايا K562 وHepG2، بالإضافة إلى عملية توصيف لخصائص هذه العناصر. وتقوم التحليلات التكاملية -عبر استخدام خمس مقايسات- بتعيين مواقع ارتباط هذه البروتينات على الحمض النووي الريبي والكروماتين في الجسم الحي، فضلًا عن تحديد تفضيلات البروتينات المرتبطة بالحمض النووي الريبي في عمليات الارتباط مخبريًّا، ووظيفة مواقع ارتباط هذه البروتينات، وعملية تموضعها تحت الخلوي، وهو ما أسفر عن إنتاج 1223 مجموعة بيانات مؤكدة بتكرار التجارب لعدد يبلغ 356 بروتينًا من البروتينات المرتبطة بالحمض النووي الريبي. وأخيرًا، يوضح الباحثون في البحث المنشور نطاق عمليات ارتباط البروتينات المرتبطة بالحمض النووي الريبي على مدى الترنسكريبتوم، والصلات بين تفاعلات الارتباط هذه، ومختلف الجوانب البيولوجية للحمض النووي الريبي، بما في ذلك استقرار الحمض النووي الريبي، وتنظيم عملية التضفير، وتموضع الحمض النووي الريبي. وتساعد هذه البيانات على توسيع نطاق قائمة العناصر الوظيفية المُرمَّزة في الجينوم البشري، عن طريق إضافة مجموعة ضخمة من العناصر التي تؤدي وظيفتها على مستوى الحمض النووي الريبي، من خلال التفاعل مع البروتينات المرتبطة بهذا الحمض.

References

  1. Reference 1 | article