أضواء على الأبحاث

كيف يمكن للخنازير بث الحياة من جديد في الرئات البشرية التالفة؟

  • Published online:

A. E. Hozain et al./Nature Med.

يمكن إصلاح الرئات البشرية التالفة، كي يتسنى زرعها لدى البشر، وذلك إذا وُصِّلَت بالأجهزة الدورية للخنازير.

ففي دراسةٍ جديدة، أجراها الباحث ماثيو باكيتا -من جامعة فاندربيلت في مدينة ناشفيل بولاية تينيسي الأمريكية- والباحثة جوردانا فونجاك نوفاكوفيتش -من جامعة كولومبيا بمدينة نيويورك سيتي- ومعهما زملاؤهما، جمع الباحثون خمس رئاتٍ بشرية كانت قد عُدت غير مناسبةٍ للزرع، بسبب وجود أضرارٍ جسيمة بها. وأعطى الباحثون خمسة خنازير عقاقيرَ كابتة للاستجابات المناعية، بالإضافة إلى مُكوِّنٍ موجود في سُم أفعى الكوبرا، وذلك لمنع الأجهزة المناعية للخنازير من مهاجمة الرئات البشرية حين تُوصَّل بها.

بعد ذلك، وصَّل الفريق الأوعية الدموية للرئات بالأوردة الوداجية لدى الخنازير، وسمحوا لدمائها بالتمازُج لمدة 24 ساعة. وعندما فحص الباحثون الرئات البشرية بعد ذلك، وجدوا أنَّ بِنَاها ووظائفها قد تحسَّنت بما يكفي لتصبح مناسبةً للزرع في أجسام البشر. ولم يُجرِ الباحثون بعدُ أي تجارب على البشر في ذلك الصدد.

ويرى الفريق البحثي أنَّ استخدام هذه الطريقة لزيادة عدد الرئات السليمة المتوفرة يمكن أن يُقلِّل من الوقت الذي يقضيه المرضى في انتظار عمليات الزرع.

(Nature Med. 26, 1102 – 1113 (2020