أضواء على الأبحاث

ظمأ البشر قد يستنفد رصيد الكوكب من المياه الجبلية

  • Published online:

Credit: Geography Photos/UIG via Getty

قد يعتمد أكثر من مليار شخص على المياه المتدفقة من المناطق الجبلية بحلول منتصف القرن الواحد والعشرين، وهو ما يشكل تحديًا وشيكًا لجهود التنمية المستدامة وإدارة المياه.

فقد تضاعَف الاستهلاك العالمي للمياه أربع مراتٍ تقريبًا على مدار القرن الماضي، نتيجةً للزيادة المطَّردة في النمو السكاني والطلب على الغذاء. وفضلًا عن ذلك، تزايَد اعتماد سكان الأراضي المنخفضة على المياه المنحدرة من التلال والجبال، لتلبية احتياجاتهم من المياه العذبة.

ومن أجل توقُّع حجم الطلب على المياه العذبة ووفرتها على المستوى الإقليمي في ظل ظروفٍ اجتماعية واقتصادية مختلفة، استعان الباحث دانييل فيفيرولي -من جامعة زيوريخ في سويسرا- وزملاؤه بنموذج عالمي للهيدرولوجيا والموارد المائية. وحسب أحد السيناريوهات المعتدلة التي خرج بها هذا النموذج، يُتوقع أن يعتمد حوالي 1.5 مليار شخص –ما يقرب من ربع سكان الأراضي المنخفضة حول العالم– على المياه المتدفقة من المناطق الجبلية بحلول منتصف هذا القرن، بعد أن كان عدد السكان الذين يعتمدون على هذه المياه المتدفقة 200 مليون شخص فقط في ستينيات القرن الماضي.

ووجد الباحثون أنَّ الأراضي المنخفضة ذات الكثافة السكانية العالية في جنوب وشرق آسيا هي من بين المناطق الأكثر عرضة للاعتماد الشديد على المياه الجبلية، لا سيما مناطق حوض صرف أنهار الجانج، وبراهمابوترا، وميجنا، وحوض نهر السند، وكذلك حوض نهر يانجتسي.

Nature Sustain. http://doi.org/d28v (2020)