أضواء على الأبحاث

حتى في المناطق الجليدية المعزولة.. البلاستيك يهدد حياة الكائنات 

  • Published online:

British Antarctic Survey/SPL

وجد البلاستيك طريقه إلى حيوانٍ دقيق يعيش في واحدةٍ من أبعد البقاع على هذا الكوكب. قد يضر هذا الغزو البلاستيكي للمنطقة بشبكة غذاء مهدَّدة بالفعل من جرَّاء التغيُّر المناخي.

ففي فبراير من عام 2016، بينما كانت توجد مجموعةٌ بحثية على ظهر جزيرة الملك جورج، الواقعة قبالة ساحل القارة القطبية الجنوبية، صادفت المجموعة قطعةً كبيرة من فوم البوليسترين، الذي يُستخدم في عزل المنازل، والتعبئة، وغيرهما من الأغراض. وكانت قطعة الفوم مُغطَّاةً بالنباتات الحزازية، والأشنات، والطحالب المجهرية، وكائناتٍ أخرى سداسية الأرجل، يبلغ طولها مليمترًا واحدًا، تُعرف باسم ذات الذنب القافز الأنتاركتيكية (من نوع Cryptopygus antarcticus، موضحة بالصورة).

وقد تمكَّنت إليسا بيرجامي -من جامعة سيينا الإيطالية- وزملاؤها من رصد البصمة الكيميائية للبوليسترين في أربعةٍ من ذوات الذنب القافز، مما يشير إلى أنَّ هذه الحيوانات ابتلعَتْ قطعًا من البلاستيك مصادفةً أثناء تغذيها على الطحالب والأشنات التي نَمَت فوق الفوم.

وقد حذَّر الباحثون من أنَّ هذه الواقعة تُنذِر بالخطر؛ فتلك الكائنات تُشكِّل جزءًا من شبكاتٍ غذائية بسيطة، إلا أنَّها ذات فائدة في مناطق السواحل الصخرية، والمناطق الخالية من الأنهار الجليدية، والسواحل الصخرية، التي تقصدها البطاريق، وتتجمع بها الفقمات. وهكذا، فقد تتحوَّل النفايات البلاستيكية إلى خطرٍ داهمٍ جديد يُحدِق بالأنظمة الإيكولوجية الهشة بالفعل في القارة القطبية الجنوبية.

Biol. Lett. 16, 20200093 (2020)