ملخصات الأبحاث

وضع نموذج لمشهد الخلايا البشرية على مستوى الخلايا المفردة

.X.Han et al

  • Published online:

يُعتَبر تحليل الخلايا المفردة أداةً قيّمة لدراسة التغاير الخلوي في الأنظمة المعقدة. لكن لم يُوضع حتى الآن أطلسٌ شامل للخلايا المفردة لدى البشر.

وفي هذا البحث المنشور، يستخدم الباحثون تقنية تحديد تسلسل الحمض النووي الريبي المرسال للخلايا المفردة، لتحديد أنواع الخلايا التي تتركب منها جميع الأعضاء البشرية الرئيسية، ووضع مخطط لمشهد الخلايا البشرية (HCL). وقد كشف الباحثون تراتبية الخلايا المفردة في عددٍ كبير من الأنسجة لم يكن قد وُصِّف جيدًا من قبل. وأنشأوا سلسلة معالجة لـتحليل مشهد الخلايا البشرية على مستوى الخلايا المفردة، لتساعدهم على تحديد هويات الخلايا البشرية.

وفي النهاية، أجرى الباحثون تحليلًا مقارنًا للخلايا المفردة بين المشهدين الخلويين للإنسان والفأر، لتحديد الشبكات الجينية التي لم تتغيّر مع التطور. ووجدوا أنَّ الخلايا الجذعية والسلفية تتسم بدرجةٍ كبيرة من العشوائية في ترانسكربتوماتها، في حين توجد اختلافاتٌ أكثر وضوحًا بين الخلايا المتمايزة.

وبهذا توفِّر النتائج التي توصَّل إليها الباحثون موردًا مفيدًا لدراسة البيولوجيا البشرية.