أضواء على الأبحاث

امْشِ أكثر.. تنعم بصحةٍ أفضل

  • Published online:

Alamy

يبدو أنَّ خطر الوفاة  بأمراض القلب والسرطان وغيرها يتراجع مع زيادة عدد الخطوات التي يمشيها الإنسان يوميًّا، وذلك بغض النظر عن سرعة المشي.

كانت غالبية الدراسات السابقة التي بحثت العلاقة بين عدد الخطوات والوفاة تركز على كبار السن، أو المرضى، لكنَّ بيدرو سان موريس -الباحث بالمعهد الوطني الأمريكي للسرطان في بيثيسدا بولاية ميريلاند- دَرَسَ مع زملائه مجموعةً متنوعة من البالغين، تتضمن 4840 شخصًا، كانوا يرتدون أجهزةً لقياس التسارع في الفترة بين عامَي 2003، و2006، بُغية قياس نشاطهم البدني.

وبالرجوع إلى شهادات وفاة بعض المشاركين، خلال مدة الدراسة التي حددها الباحثون بنهاية عام 2015، اكتشفوا أنَّ الأشخاص الذين كانوا يمشون 8 آلاف خطوة يوميًّا انخفض خطر وفاتهم خلال فترة الدراسة بنسبة 51%، مقارنة بالأشخاص الذين بلغ عدد خُطاهم اليومية 4 آلاف خطوة، فيما انخفض خطر وفاة الأشخاص الذين كانوا يمشون 12 ألف خطوة يوميًا بنسبة 65%. أما معدَّل الخطوات المقطوعة في الدقيقة، فلم يبدُ أنَّ له تأثيرًا على خطر الوفاة.

ويشير مؤلفو البحث إلى أنَّ نتائجهم لا تقدم دليلًا قاطعًا على أنَّ زيادة عدد الخطوات اليومية تقلل خطر الوفاة في فترةٍ زمنية معينة، وذلك لأنَّهم اكتفوا برصد حركة المشاركين، دون تدخُّل للتحكم في عادات المشي الخاصة بهم.

J. Am. Med. Assoc. 323, 1151–1160 (2020)