أضواء على الأبحاث

مسارٌ عصبي مسؤول عن توقف الحركة المفاجئ

  • Published online:

عندما يُوقف الإنسان حركةً بدنية بدأها بالفعل، فإنَّه يستخدم دائرةً عصبية فائقة السرعة، تربط بين جزءٍ محدد من القشرة الدماغية وبنيةٍ أخرى أقرب إلى مركز الدماغ.

وقد تمكَّن الباحثان فيليب ستار وويتني تشِن -من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو- وزملاؤهما، من تحديد هذه الدائرة وتوصيفها، عبر تحليل النشاط الدماغي لدى 21 شخصًا يعانون من مرض «باركنسون»، كانوا يخضعون لعمليةٍ جراحية تهدف إلى زرع أقطاب تحفيزٍ عميق للدماغ داخل النواة تحت المهادية (STN)، وهي جزءٌ من الدماغ يؤدي دورًا محوريًا في التحكم بالحركة.  

فبينما كان المشاركون في الدراسة يؤدون مهمةً بسيطة باستخدام الحاسوب، سجَّل العلماء النشاط الكهربي في القشرة الدماغية لديهم، عن طريق مصفوفةٍ من الأقطاب الكهربية مثبتة على سطح هذه المنطقة، وسجلوا أيضًا النشاط داخل منطقة النواة تحت المهادية، باستخدام أقطابٍ كهربية تنفُذ إلى عمق كبير فيها. وكانت المهمة تقضي بأن يضغط المشاركون على أزرارٍ حسب أوامر تظهر على شاشة الحاسوب، وأن يتوقفوا عن تحريك أياديهم عندما تظهر إشارة التوقف.

واستطاع العلماء تحديد دائرةٍ سريعة العمل تربط بين جزءٍ من القشرة أمام الجبهية والنواة تحت المهادية، ارتبط نشاطها ارتباطًا وثيقًا بالتوقف عن الحركة. ويقول الباحثون إنَّ تنظيم عمل هذه الدائرة قد يساعد على علاج بعض اضطرابات التحكم في تثبيط الاستجابات للمثيرات، والتي تشمل الاندفاعية واضطرابات الحركة.

Neuron http://doi.org/dpqw (2020)