أضواء على الأبحاث

الجمع بين السكرالوز والكربوهيدرات ضار

  • Published online:

Alamy

يُشْعِرنا استخدام بدائل السكر بأنّ بالإمكان الاستمتاع بالحلوى اللذيذة، أو المشروبات الغازية، دون اكتساب سعرات حرارية، غير أن استهلاك المُحلِّيات قليلة السعرات الحرارية (في الصورة) بالتزامن مع استهلاك الكربوهيدرات، قد يمنع الجسم من استخدام سكر الدم بفاعلية، وهو ما يعزز  خطر الإصابة بمشكلات صحية.

وللوصول لهذا الاستنتاج قامت دانا سمول -من جامعة ييل في نيو هيفن بولاية كونيتيكت- وزملاؤها باختيار أربعة أنواع من المشروبات، تحتوي إما على السكر، أو على السكرالوز المُحلِّي قليل السعرات الحرارية، أو على أحد أنواع الكربوهيدرات غير المُحلِّية، أو على السكرالوز، ونوع الكربوهيدرات سالف الذكر معًا، ثم طلبوا من 60 شخصًا من الأصحاء تناوُل سبعة مشروبات من نوع واحد على مدار أسبوعين.

وفحص الفريق الاستجابات الدماغية التي يُظْهِرها المشاركون في الدراسة للمذاق الحلو في هذه المشروبات، وقَيّموا حساسيتهم للإنسولين، وهو اختبار يقيس كفاءة الجسم في تنظيم سكر الدم، إذ إن انخفاض حساسية الجسم للإنسولين عَرَضٌ قد يسبق الإصابة بمرض السكري.

ولاحظ الباحثون أن الأشخاص الذين تناولوا مزيج السكرالوز ونوع الكربوهيدرات قد انخفضت حساسيتهم للإنسولين بعد التجربة، مقارنًة بمّا كانت عليه قبلها. كما تَراجَع نشاط أدمغتهم في عدة مناطق تستجيب عادةً للمذاق الحلو بأنْ تساعد على تنظيم عملية الأيض. وفي المقابل، لم تظهر أي من هذه التأثيرات عند الأشخاص الذين تناولوا المشروبات التي احتوت على السكر، أو السكرالوز، أو نوع الكربوهيدرات فقط.

(Cell Metab. 31, 493–502 (2020